تسجيل الدخول
Loder




رئيس نزاهة يشكر الجهات المشاركة في الاحتفاء باليوم الدولي لمكافحة الفساد

17/04/1440

​شكر معالي رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة) الدكتور/ خالد بن عبدالمحسن المحيسن، جميع الجهات التي تفاعلت بمناسبة مشاركة المملكة المجتمع الدولي الاحتفاء باليوم الدولي لمكافحة الفساد، وانعقاد منتدى نزاهة السابع بعنوان: (مخاطر الفساد وسبل التعامل معها)، برعاية وحضور صاحب السمو الملكي الأمير/ خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، يوم الأحد 2/4/1440هـ، الموافق 9/12/2018م، بفندق هيلتون جدة.

وثمَّن المحيسن مشاركة بعض الجهات في وقائع أعمال المنتدى، وتجاوب الجهات الأخرى وأفراد المجتمع للاحتفاء بهذه المناسبة، على ما أبدوه من تعاون وتفاعل لتعزيز الوعي بمخاطر الفساد، مشيراً إلى أن الهيئة تعمل ومنذ تأسيسها وفي إطار من التعاون والشراكة مع القطاعين العام والخاص على المساهمة في توعية الجمهور وتعزيز السلوك الأخلاقي ونشر الوعي بمفهوم  الفساد وبيان أخطاره وآثاره وبأهمية حماية النزاهة وتعزيز الرقابة الذاتية، ونشر ثقافة عدم التسامح مع الفساد، وحث المواطن والمقيم على التعاون مع الجهات المعنية بمكافحة الفساد، والإبلاغ عن جرائم الفساد ومرتكبيها، وتشجيع مؤسسات المجتمع المدني ووسائل الإعلام على التعاون والإسهام في هذا الشأن.

وأضاف المحيسن بأن المملكة ممثلة في الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة) وبالشراكة والتعاون مع العديد من الجهات الحكومية ومنشآت القطاع الخاص تشارك المجتمع الدولي الاحتفاء باليوم الدولي لمكافحة الفساد من خلال عقد هذا المنتدى، وقد اختار له المجتمع الدولي هذا العام شعار (متحدون لمكافحة الفساد)، مما يعكس أهمية تعاون المجتمع الدولي وتظافر جهود الجهات ومؤسسات المجتمع، في الداخل لحماية النزاهة ومكافحة الفساد.

وأشار المحيسن إلى أن الهيئة أعدت في وقت سابق برنامج اليوم الدولي لمكافحة الفساد بهدف التنسيق مع الجهات لتنفيذ برامجها التوعوية والتثقيفية في هذه المناسبة، ورفع مستوى الوعي لدى الجمهور والمسؤولين بأخطار الفساد، وقد شارك في المنتدى الذي نظمته الهيئة نخبة من الخبراء من داخل وخارج المملكة بهدف تحقيق جملة من الأهداف ومنها، التعريف بمفهوم مخاطر الفساد، وآليات تحديد الأنشطة ذات المخاطر العالية، والوسائل المتاحة للحد من مخاطر الفساد، وتبادل الخبرات والتجارب في هذا المجال.

وعبر المحيسن عن أمله في أن تتواصل الجهود في المملكة ودول العالم، لدعم التعاون المثمر والبناء في مجال حماية النزاهة، ومكافحة الفساد، معرباً عن تطلع (نزاهة) لمواصلة جهود القطاعين العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني بشكل أكبر في المناسبات القادمة وبما ينسجم مع ثقل المملكة ومكانتها الدولية كعضو في فريق عمل مكافحة الفساد لترسيخ قيم النزاهة، وإشاعة الشفافية، ومكافحة الفساد، وبما يسهم في تحقيق رؤية المملكة 2030م، التي جعلت "الشفافية" و"النزاهة" و"مكافحة الفساد" من مرتكزاتها الرئيسة.

 وعلى هامش المنتدى شاركت الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون بجدة، وأندية نزاهة بالجامعات والكليات، حيث تم تنظيم معرض مصاحب لأعمال المنتدى، لتعزيز التعاون بين الجمعية وأندية نزاهة مع الهيئة في مجال تنفيذ الفعاليات والبرامج الثقافية والفنية التي تعمل على تعزيز قيم النزاهة وتحقق الشراكة المجتمعية، كما شاركت العديد من الجهات الحكومية والخاصة في مختلف مناطق المملكة وتفاعلت بإعداد برامج توعوية بمناسبة اليوم الدولي لمكافحة الفساد.

يذكر أن الجمعية العامة للأمم المتحدة اعتمدت  في 31 أكتوبر 2003م، اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، وأصبحت المملكة دولة طرف في اتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الفساد بعد المصادقة على الاتفاقية والمشاركة في إعدادها، و قد اختارت الجمعية العامة يوم 9 ديسمبر سنوياً كيوم دولي لمكافحة الفساد، من أجل إذكاء الوعي عن مشكلة الفساد وعن دور الاتفاقية في مكافحته ومنعه، وتعمل الهيئة على متابعة تنفيذ الالتزامات الواردة في الاتفاقيات الدولية المتعلقة بحماية النزاهة ومكافحة الفساد التي تكون المملكة طرف فيها، ومن أبرزها اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد.​

اليوم الدولي 2018.jpg