تسجيل الدخول
Loder




"نزاهة" بالتعاون مع الأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد: عقد برنامج تدريبي بعنوان: "سلطات هيئات مكافحة الفساد" للأجهزة الرقابية بالمملكة ودول الخليج العربية

06/02/1438

 
افتتح معالي نائب رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد- لحماية النزاهة الدكتور/ بندر بن أحمد أبا الخيل ، البرنامج التدريبي بعنوان: "سلطات هيئات مكافحة الفساد"، والذي تعقده الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد "نزاهة" بالتعاون مع الأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد لمدة خمسة أيام، بدءاً من اليوم الأحد 6/2/1438هـ،الموافق 6 نوفمبر 2016م، بالرياض.
ويقدم البرنامج مختصون من الأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد، ممثلة في كلٌ من: السيد/ أبو قاسم بن محمد، الرئيس المفوض السابق لهيئة مكافحة الفساد الماليزية، والسيد/ مارتن كروتنر، عميد الأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد، والسيد/ دراغو كوس، رئيس الفريق المعني بالرشوة في المعاملات الدولية التجارية بمنظمة التعاون الاقتصادي للتنمية.
ويشارك في البرنامج التدريبي عدد من المعنيين في "نزاهة"، والأجهزة الرقابية بالمملكة متمثلة في هيئة التحقيق والادعاء العام، وهيئة الرقابة والتحقيق، وديوان المراقبة العامة، وأعضاء اللجنة المختصة بمجال مكافحة الفساد في الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي، ومرشحي دول مجلس التعاون الخليجي.
ويتضمن البرنامج التدريبي عدد من المحاور، ومنها تعريف طبيعة الفساد وآثاره، ودور ومسؤوليات هيئات مكافحة الفساد، ودور القيادة في مكافحة الفساد، وتحليل مخاطر الفساد، وكيفية التعرف على المسؤولين الفاسدين، ونبذة عن بيئة الفساد الحالية، وأمثلة على قضايا فساد دولية وأساليب التحري، والأطر القانونية الدولية للفساد، والتعامل مع المُبَلغ وحمايته، وآلية الكشف والتحقيق عن الفساد، وأفضل ممارسات هيئات مكافحة الفساد، وأهمية التعاون الدولي، والاستفادة من الأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد، بالإضافة إلى لمحة عن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية حول مكافحة الرشوة.
ويأتي هذا البرنامج التدريبي في إطار تنفيذ ما ورد في الاستراتيجية الوطنية لحماية النزاهة ومكافحة الفساد بالمملكة العربية السعودية، من الإسهام في الجهود المبذولة، لتعزيز وتطوير وتوثيق التعاون الإقليمي، والعربي، والدولي، في مجال حماية النزاهة، ومكافحة الفساد، والاستفادة من خبرات الدول، والمنظمات الدولية الحكومية، وغير الحكومية، في مجال حماية النزاهة، ومكافحة الفساد، من خلال تنظيم المؤتمرات والندوات والدورات التدريبية حول الشفافية والنزاهة ومكافحة الفساد. 
السيرة الذاتية للمدربين:
السيد/ أبو قاسم بن محمد، الرئيس المفوض السابق لهيئة مكافحة الفساد الماليزية، شغل عدة مناصب في الهيئة، منها ضابط تحقيق، ومدير وكالة مكافحة الفساد، ومدير أكاديمية مكافحة الفساد الماليزية، كما يعمل أيضاً أستاذاً مساعداً في كلية التعليم والعلوم الاجتماعية في جامعة ولاية سيلانجور، وقد تم تعيينه أيضاً في مجلس إدارة النزاهة في ماليزيا، وكان عضواً في الفريق الاستشاري للأكاديمية، كما عُين في اللجنة التنفيذية للجمعية الدولية لهيئات مكافحة الفساد.
السيد/مارتن كروتنر، عميد الأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد، شغل منصب المستشار الخاص لوزير داخلية النمسا في عامي 2010 و 2011م، وشغل منصب مدير المكتب الفيدرالي النمساوي للشؤون الداخلية من عام 2001 إلى 2010م، كما كان رئيس الشركاء الأوروبيين لمكافحة الفساد، وحاضر السيد/ كروتنر على نطاق واسع في مجالات مكافحة الفساد، والقانون الإنساني الدولي، في جميع أنحاء العالم، وهو حاصل على درجة الماجستير في القانون من جامعة انسبروك، وعلى درجة الماجستير في الشرطة ودراسات النظام العام من جامعة ليستر، السيد/ دراغو كوس، رئيس الفريق المعني بالرشوة في المعاملات الدولية التجارية بمنظمة التعاون الاقتصادي للتنمية، والرئيس العرَضي للجنة المستقلة المشتركة لمتابعة وتقييم مكافحة الفساد في أفغانستان، وشغل منصب رئيس مجلس دول أوروبا لمكافحة الفساد بين عامي 2003 و 2011م، وفي عامي 2011 و 2012م عمل مستشاراً خاصاً لهيئة مكافحة الفساد في جمهورية صربيا، وكان أول رئيس لهيئة منع الفساد في سلوفينيا بين عامي 2004 و2010م، كما عمل قبل ذلك نائباً لمدير مديرية التحقيقات الجنائية السلوفينية، ورئيساً لقسم الجريمة المنظّمة في شرطة سلوفينيا، وعضواً في المجلس الأوروبي لمجموعة المختصين بالجريمة المنظّمة.