تسجيل الدخول
Loder




كلمة معالي رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد ​​بمناسبة (رؤية المملكة 2030)

24/07/1437

برؤية مستقبلية شاملة جاء إطلاق رؤية المملكة العربية السعودية (رؤية المملكة 2030) لتعكس تطلعات القيادة -حفظها الله- لبناء مستقبل مشرق لهذا الوطن، فقد أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان "حفظه الله" عندما أعلن عن إطلاق هذه الرؤية في الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء يوم الاثنين 18/7/1437هـ ، على أن التنمية الشاملة شكلت هاجسا مستمرا لجهوده وسعيه "حفظه الله" من خلال منطلقات راسخة التزمت بها المملكة منذ تأسيسها حيث قام هذا الوطن على العقيدة الاسلامية، وفق منهج الاعتدال والوسطية بما يحقق بناء هذا المجتمع تنموياً وحضارياً وثقافياً مع المحافظة على ثوابته التاريخية الراسخة.
لذا أكدت هذه الرؤية على أن المقومات الرئيسية التي تنطلق منها تعتمد على مكانة المملكة لدى الأمتين العربية والإسلامية ودورها العالمي في جميع المجالات ، وإلى الفرص الاستثمارية الكبرى المتاحة, وأخيرا الموقع الجغرافي الذي يربط بين قارات العالم ، وعبر هذه المنطلقات جاءت (رؤية المملكة 2030) لإعلان انطلاق مرحلة جديدة في تاريخ هذا الوطن بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز "حفظه الله" عبر صياغة مجموعة من التحولات في البناء الهيكلي والتنظيمي في المملكة لتحقيق هذه الرؤية التي تسعى إلى بناء شامل ومثمر لمصادر الدخل وتوظيف الإمكانات المتاحة من أجل استثمارها عبر برامج ومشروعات يساهم فيها الوطن بكل مكوناته البشرية والطبيعية ، وتنعكس بشكل مباشر على المواطن السعودي هدف التنمية الأول كما أكدت قيادتنا الرشيدة على ذلك في كل المحافل المحلية والدولية.
ونحن في الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد نؤمن أن هذه الرؤية تضعنا أمام مسؤولية وطنية نستشعر أهميتها حيث تتطلب هذه المرحلة من الجميع عملاً وطنياً متناغماً ومتكاملاً مع تطلعات قيادتنا الرشيدة في هذه الرؤية التي ركزت على مفاهيم إصلاحية راسخة، للمساهمة في محاربة الفساد والحد من تأثيره على مسيرة التنمية، من خلال تفعيل منظومة من المفاهيم والإجراءات المرتبط بمكافحة الفساد والحوكمة والشفافية وتحقيق معدلات عالية من النزاهة في جميع القطاعات من خلال بناء شراكة حقيقية مع المجتمع ومساهمة فاعلة لتطوير الانظمة والقوانين المؤدية الى التضييق على كل محاولات الإساءة الى المال العام.
 ولقد جاءت هذه الرؤية لتؤكد على أن الشفافية ومحاربة الفساد منهج رئيسي لها للعمل على تعزيز مبادئ المحاسبة والمسألة في القطاعين العام والخاص.
وإنني بهذه المناسبة ونيابة عن زملائي في الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد "نزاهة" أرفع التهنئة الخالصة بصدور هذه الرؤية، إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهم الله-، داعيا الله أن تحقق هذه الرؤية تطلعات ولاة الأمر والشعب السعودي وأن يحفظ أمن بلادنا واستقرارها.
 
د خالد بن عبدالمحسن المحيسن
         رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد