تسجيل الدخول
Loder




نائب أمير منطقة حائل يدشن حملة "وطننا أمانة" بمشاركة نزاهة

13/07/1437

نيابةً عن صاحب السمو الملكي الأمير/ سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل، دشن صاحب السمو الملكي الأمير/ عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز نائب أمير  منطقة حائل، أمس الثلاثاء 12/7/1437هـ، الموافق 19/4/2016م، حملة "وطننا أمانة"، التي تنظمها إمارة المنطقة بالتعاون مع الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد, وذلك بمقر الغرفة التجارية الصناعية، بحضور ممثل "نزاهة"، وعدد من مدراء الإدارات الحكومية بحائل.
وذكر سموه أن حملة "وطننا أمانة" تنطلق من المبادئ الثابتة في الشريعة الإسلامية السمحة لترسيخ القيم الوطنية، وتعزيزها وبناء الأمن والاستقرار المجتمعي وهو مفهوم ومنهج ومطلب للمجتمع السعودي للمحافظة على الوطن والعقيدة والمُثل والمبادئ الأخلاقية التي يحثنا عليها ديننا الإسلامي والموجهة لسلوك الفرد والجماعة، وأكد على أن الأمانة مشتركة بين المسؤول والمواطن في الحفاظ على الوطن وتعاضد وتعاون الجميع للوقوف صفاً واحداً لتعزيز اللحمة الوطنية والمحافظة على قيمه الإسلامية والاجتماعية ومكتسباته الحضارية ليتحقق الهدف المنشود لهذه الحملة الوطنية.
ونوّه سمو نائب أمير منطقة حائل بما تقوم به الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد من جهود في تعزيز قيم النزاهة والشفافية والتربية على المواطنة الحقه وتنمية الوعي بالواجبات والحقوق مشدداً على أهمية تعاون الجميع في إنجاح الحملة.
وألقى وكيل إمارة منطقة حائل المساعد للحقوق رئيس اللجنة التنفيذية للحملة سعادة الدكتور/ علي بن فهد العمرو في الحفل الخطابي الذي أقيم بهذه المناسبة كلمة اللجنة التنفيذية أكد خلالها أهمية تعزيز قيم النزاهة ومكافحة الفساد، وقيم الانتماء الوطني، وتعميق الشعور بالمواطنة، وتنمية الوازع الديني والأخلاقي ونبذ الفساد والشعور بواجب مكافحته.
ثم ألقى سعادة مدير فرع الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بمنطقة حائل بالإنابة الأستاذ/ عبدالله بن مدعج العبدلي كلمة أوضح فيها أن المواطنة الحق تتضمن مكافحة الفساد، والاستعداد لإعلاء الصالح العام على مصالحنا الخاصة، مبيناً أن أكثر الوسائل فعاليّة لحمل الناس على التصرف بقوة في نبذ الفساد هو تخويفهم من عواقب البعد عن التصرف بأمانة.
يذكر أن "وطننا أمانة" حملة تنظمها وتشرف عليها إمارات المناطق بمشاركة "نزاهة"، وتشتمل مرحلة التنفيذ فيها على العديد من ورش العمل، وحلقات النقاش، والندوات، والبرامج التي تستهدف فئة الشباب من الجنسين، وكذلك العاملين في القطاعين الحكومي والخاص.