تسجيل الدخول
Loder




اختتام ورشة عمل "نزاهة" بعنوان (حماية النزاهة والتماسك الاجتماعي)

16/04/1437

اختتمت اليوم الثلاثاء 16/4/1437هـ الموافق 26/1/2016م، في مدينة الرياض، ورشة العمل التي نظمتها الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة)، بعنوان (حماية النزاهة والتماسك الاجتماعي)، وبمشاركة نخبة من ذوي الاختصاص، أصحاب المعالي، والسعادة، ممثلي الجهات الحكومية، والخاصة، وفي بداية الورشة ألقى معالي نائب الرئيس لحماية النزاهة الدكتور/عبدالله بن عبدالعزيز العبدالقادر، نيابةً عن معالي رئيس الهيئة، كلمة افتتاحية بهذه المناسبة، رحب فيها بالمشاركين والحضور في هذه الورشة.
بعد ذلك افتتحت الجلسة الأولى لورشة العمل، وكانت بعنوان: (أثر النزاهة ومكافحة الفساد على التماسك الاجتماعي)، ورأس الجلسة معالي نائب رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد لحماية النزاهة الدكتور/ عبدالله بن عبدالعزيز العبدالقادر، ثم بدأت الجلسة مع سعادة الأستاذ الدكتور/ صالح بن محمد الصغير، المستشار في المركز الوطني للدراسات والبحوث الاجتماعي بوزارة الشؤون الاجتماعية، وقدم ورقة عمل بعنوان: "أثر تحقيق النزاهة ومكافحة الفساد على التماسك الاجتماعي ودور الجهات ذات العلاقة في ذلك"، وتضمنت مفهوم التماسك الاجتماعي، وأثر الفساد في التماسك الاجتماعي، واستعرض تجربة وزارة الشؤون الاجتماعية في مكافحة الفساد.
ثم قدم سعادة الدكتور/ عبدالسلام بن وايل السليمان، عضو هيئة التدريس بكلية الآداب بجامعة الملك سعود، ورقة عمل بعنوان: " تأثير التغير الاجتماعي على قيم النزاهة والشفافية"، وتضمنت عدداً من المفاهيم، وتأثيراتها، ونوعية التغير الاجتماعي الذي يمر به المجتمع السعودي.
 بعد ذلك قدم سعادة الدكتور/ سالم بن مبارك الفرحان، مدير عام الإدارة العامة للمعلومات والدراسات في نزاهة، ورقة عمل بعنوان: " النزاهة والتماسك الاجتماعي"، وتضمنت عدداً من المفاهيم، ودور الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في تحقيق التماسك الاجتماعي، ووضع المملكة العربية السعودية في التقارير العالمية، في مؤشر التنمية البشرية، وتقرير التنافسية العالمي.
وكانت الجلسة الثانية بعنوان (جهود المؤسسات الحكومية والأهلية في تعزيز النزاهة ومكافحة الفساد وتأثيرها على التماسك الاجتماعي)، ورأسها نائب رئيس الجمعية السعودية للدراسات الاجتماعية، سعادة الدكتور/ منصور بن صالح الدهيمان، وقدم سعادة الأستاذ/ خالد بن صالح الغدير، مدير إدارة مكافحة الاحتيال بمصرف الراجحي، ورقة عمل عن دور القطاع الخاص في زيادة التماسك الاجتماعي من خلال تعزيز النزاهة ومكافحة الفساد.
بعد ذلك قدم سعادة الأستاذ/ حمد بن ناصر الوهيبي، مدير عام المتابعة بوزارة التعليم، ورقة عمل بعنوان: "جهود وزارة التعليم في حماية النزاهة وأثر ذلك على زيادة تماسك المجتمع"، واستعرض جهود الوزارة في حماية النزاهة والتماسك الاجتماعي، ثم قدم سعادة الأستاذ/ محمد بن سلطان السديري، عضو مجلس المسؤولية الاجتماعية، ورقة عمل بعنوان: "المسؤولية الاجتماعية ودورها العلاجي في تعزيز التماسك الاجتماعي"، وتضمنت التعريف بالمسؤولية الاجتماعية ودورها في تحقيق التماسك الاجتماعي، وعدد من المحاور.
وكانت الجلسة الثالثة بعنوان: (أهمية تعزيز النزاهة ومكافحة الفساد في حماية التماسك الاجتماعي)، ورأسها عميد كلية العلوم الاجتماعية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية سعادة الأستاذ الدكتور/ محمد بن عبدالمحسن التويجري، وقدم سعادة الأستاذ/ إبراهيم بن عبدالله الجابر، مدير عام مركز الملك فهد الثقافي، ورقة عمل بعنوان:" دور وسائل الإعلام في تعزيز قيم النزاهة ومكافحة الفساد وأثرها في زيادة تماسك المجتمع"، وتضمنت عدد من المحاور ومنها الدور المؤثر لوسائل الإعلام في زيادة تماسك المجتمع، وتأثير وسائل الإعلام على الرأي العام وتوجيهه لدعم محاربة الظاهرة السلبية في المجتمع. وبعد ذلك قدم سعادة الدكتور/عيد بن شريدة العنزي، استاذ مساعد في الخدمة الاجتماعية بكلية الملك فهد الأمنية، ورقة عمل بعنوان: " جهود مؤسسات الضبط الاجتماعي في حماية تماسك المجتمع من خلال تعزيز قيم النزاهة ومكافحة الفساد"، وتضمنت عدد من المحاور، ومنها أهمية النزاهة في تعزيز القيم وأخلاقيات العمل في مختلف المؤسسات والإدارات الحكومية والأهلية.
ثم قدم سعادة الأستاذ/ هاني بن مقبل المقبل، المدير التنفيذي لمركز الملك سلمان للشباب، ورقة عمل بعنوان: "تجارب ناجحة في ترسيخ التماسك الاجتماعي"، وتطرق من خلالها إلى المبادرات الاجتماعية، وأهميتها في التماسك الاجتماعي والنزاهة، ودور الشباب في التماسك الاجتماعي، واستعرض بعد ذلك تجربة مركز الملك سلمان للشباب في المبادرات وتأثيرها على التماسك الاجتماعي.
وفي ختام جلسات ورشة العمل فتح رؤساء الجلسات المجال للمناقشات والمداخلات مع الحضور، وتأتي هذه الورشة في إطار ما نص عليه تنظيم (نزاهة)، المتضمن تنظيم المؤتمرات والندوات حول الشفافية، وحماية النزاهة، ومكافحة الفساد، وإجراء الدراسات المتعلقة بتأثير الفساد على التماسك الاجتماعي، وتحليلها، ووضع الوسائل اللازمة لمعالجة ذلك.