تسجيل الدخول
Loder




انطلاق أعمال الدورة الأولى لمؤتمر الدول الأطراف في الاتفاقية العربية لمكافحة الفساد

16/03/1437

انطلقت اليوم الأحد 16 ربيع الأول 1437هـ، الموافق من 27 ديسمبر 2015م ، فعاليات اجتماع الدورة الأولى لمؤتمر الدول الأطراف في الاتفاقية العربية لمكافحة الفساد، والذي تستمر اعماله لمدة يومين في مقر جامعة الدول العربية في القاهرة، ويرأس وفد المملكة المشارك في المؤتمر، معالي الدكتور/ خالد بن عبدالمحسن المحيسن، رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد "نزاهة"، وبمشاركة أعضاء من الوفد الدائم للمملكة العربية السعودية لدى جامعة الدول العربية.
وأكد معالي رئيس "نزاهة" في كلمة المملكة التي ألقاها في حفل افتتاح المؤتمر، على حرص القيادة _رعاها الله_ على مكافحة الفساد، والعمل على تحقيق مصلحة الوطن والمواطن، وحفظ المال العام، وضمان محاسبة المقصّرين، وأن المملكة قامت بسن العديد من التشريعات واعتماد النظم والإجراءات التي تحمي النزاهة وتمنع الفساد وتحاربه، كما اتخذت تدابير فعّالة لكشفه وملاحقة مرتكبيه، فكان مما اصدرته في هذا الشأن (الاستراتيجية الوطنية لحماية النزاهة ومكافحة الفساد) في العام 2007م، والتي تهدف لتوفير المناخ الملائم لنجاح خطط التنمية، لاسيما الاقتصادية والاجتماعية منها، والاسهام في الجهود المبذولة لتعزيز وتطوير وتوثيق التعاون العربي والإقليمي والدولي.
وناقش المؤتمر في يومه الأول عدداً من الموضوعات الهامة، ومن بينها: اعتماد مشروع النظام الداخلي للمؤتمر، والنظر في السبل والوسائل الكفيلة بتحقيق أهداف الاتفاقية العربية.
الجدير بالذكر أن المملكة العربية السعودية انضمت إلى الاتفاقية العربية لمكافحة الفساد بموجب المرسوم الملكي الكريم رقم (م/36) في 03/06/1433هـ، وتتضمن الاتفاقية أحكاماً تتعلّق بالتدابير الوقائية لمنع الفساد، وتحديداً للأفعال المجرّمة وفقاً لما تنص عليه، كما تتطرّق إلى إجراءات عمليات استرداد الموجودات، والتعاون العربي المشترك في ذلك.