تسجيل الدخول
Loder




نائب مكافحة الفساد: مكافحة الفساد تتطلب تعزيز التعاون بين الدول والمنظمات الدولية ذات العلاقة

22/05/1436

برعاية  خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود يحفظه الله، تعقد الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد ( نزاهة )، المؤتمر الدولي لمكافحة الفساد بفندق الانتركونتننتال بالرياض، في تاريخ 24-25/5/1436هـ، الموافق 15-16/3/2015م، بعنوان:(مكافحة الفساد .... مسؤولية الجميع).
وبهذه المناسبة رفع معالي الأستاذ / أسامة بن عبدالعزيز الربيعة، نائب رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد لقطاع مكافحة الفساد، خالص الشكر والتقدير إلى مقام خادم الحرمين الشريفين لرعايته الكريمة للمؤتمر، مشيراً إلى اهتمامه -يحفظه الله-منذ توليه مقاليد الحكم لإكمال مسيرة الإصلاح والتنمية ومكافحة الفساد وحماية النزاهة، حيث بدأ عهده بجملة من الإصلاحات والتغييرات الإدارية، والتي نسأل الله أن تحقق الأهداف المرجوة.
وذكر معاليه أن مكافحة الفساد تتطلب تعزيز التعاون بين الدول والمنظمات الدولية ذات العلاقة انطلاقاً من مبادئ القانون الدولي، والمواثيق والمعاهدات الدولية الموقعة، وأن المملكة لا تألوا جهداً للعمل على تحقيق ذلك، والإسهام في الجهود المبذولة لتعزيز وتطوير وتوثيق التعاون الإقليمي، والعربي، والدولي في مجال حماية النزاهة ومكافحة الفساد.
  ونوّه معاليه إلى أن هذا المؤتمر الدولي (مكافحة الفساد .... مسؤولية الجميع) يأتي انطلاقاً من تنظيم الهيئة (نزاهة) الذي نص على إقامة مثل هذه الفعاليات، ويحقق ما عليه الاستراتيجية الوطنية لحماية النزاهة ومكافحة الفساد حول الاستفادة من خبرات الدول والمنظمات الدولية الحكومية وغير الحكومية في مجال حماية النزاهة ومكافحة الفساد.
وأضاف معاليه أن المؤتمر سيناقش عدة قضايا ومن بينها ما يتعلق بدور الأجهزة العدلية والرقابية في المجتمع لمكافحة الفساد، وكذلك استعراض التجارب الدولية والإقليمية والعربية في مكافحة الفساد، واسهامات هيئات مكافحة الفساد في تطوير الأنظمة والإجراءات، وذلك للاستفادة من ذلك لرفع مستوى الاداء في ظل الدعم اللامحدود الذي تلقاه الهيئة من لدن خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين ، وولي ولي العهد –حفظهم الله - وسأل معاليه الله في الختام أن يحقق هذا المؤتمر النتائج المرجوة فيه، مؤكداً على حرص الهيئة في الترحيب بحضور ومشاركة الجميع في هذا المحفل الدولي .