تسجيل الدخول
Loder




نائب حماية النزاهة: نتفاءل بمؤتمر عالمي يثمر بنتائج ملموسة في مجال حماية النزاهة ومكافحة الفساد

22/05/1436

برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -يحفظه الله-، تنظم الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد ( نزاهة )، المؤتمر الدولي لمكافحة الفساد بفندق الانتركونتننتال بالرياض، في تاريخ 24-25/5/1436هـ،الموافق 15-16/3/2015م،بعنوان :(مكافحة الفساد .... مسؤولية الجميع).
وبهذه المناسبة أعرب معالي الدكتور / عبدالله بن عبدالعزيز العبدالقادر، نائب رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد لقطاع حماية النزاهة، عن بالغ سعادته للرعاية الكريمة للمؤتمر من خادم الحرمين الشريفين، والذي يأتي استمراراً لنهج ولاة الأمر في المملكة وتطلعاتهم في حماية النزاهة، ومكافحة الفساد، إضافة إلى اسهامات المملكة في الجهود المبذولة لتعزيز وتطوير وتوثيق التعاون الإقليمي والعربي والدولي في مجال حماية النزاهة ومكافحة الفساد.
وذكر معاليه أن هذا المؤتمر يكتسب أهميته من عدة عوامل، وأهمها أنه برعاية خادم الحرمين الشريفين -يحفظه الله-، كما يكتسب المؤتمر أهمية خاصة كونه المؤتمر الأول الذي تنظمه الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة)، والذي تم التحضير له بشكل مبكر، واشتمل على موضوعات مهمة في مجالات متنوعة لتحقيق النزاهة ومكافحة الفساد، ودُعي له نخبة من رؤساء الهيئات، والمنظمات، والمختصون، والخبراء، والمهتمون في هذا المجال من المحيط المحلي والإقليمي والدولي. وأشار معاليه إلى أن جميع هذه العوامل المهمة تجعلنا نتفاءل بمؤتمر عالمي يثمر بنتائج ملموسة في مجال حماية النزاهة ومكافحة الفساد.
ورحب معاليه بضيوف المؤتمر في بلدهم الثاني المملكة العربية السعودية، وقال: إن الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد دعت إلى عقد مؤتمرها الأول، انطلاقاً من تنظيمها الذي نص على تنظيم مثل هذه الفعاليات حول الشفافية والنزاهة ومكافحة الفساد، ولإلقاء المزيد من الضوء على أهمية مكافحة الفساد من الجميع, واستضافت لعقده نخبة من ممثلي بعض الهيئات والمنظمات الدولية، ونخبة من المهتمين من أبناء المملكة من مسؤولين ومهتمين، رغبة في أن يثرو محاور هذا المؤتمر بتجاربهم وخبراتهم, ويدعمونا برؤاهم وأفكارهم.
وفي الختام سأل معاليه الله أن يحقق هذا المؤتمر الأهداف المرجوة منه، داعياً الجميع للحضور والمشاركة، واستشعار المسؤولية في ذلك، انطلاقاً من عنوان المؤتمر (مكافحة الفساد ... مسؤولية الجميع).