تسجيل الدخول
Loder




المملكة في المركز الثالث عربياً والـ (55) عالمياً في مؤشر مدركات الفساد 2014م متقدمة ثمانية مراكز

11/02/1436

تقدمت المملكة العربية السعودية ثمانية مراكز دولية في تقرير مدركات الفساد،  الذي اصدرته منظمة الشفافية الدولية للعام 2014م،  وقد احتلت المملكة المركز (55) عالمياً،  والثالث عربياً (مكرر مع البحرين والاردن)،  من بين (175) دولة حول العالم،  وفق التقرير الذي أعلن اليوم الأربعاء 11/02/1436هـ الموافق 03/12/2014م.
وفي هذا السياق أكد رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد "نزاهة" الأستاذ/ محمد بن عبدالله الشريف،  أن المملكة في ظل الإصلاحات الإدارية الكبيرة التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود _حفظه الله_، وأهمها إنشاء الهيئة, ودعم الأجهزة الرقابية والضبطية, أمام تحدٍ كبير لاستمرار تحسين مركز المملكة في مجال مكافحة الفساد، حتى تصل إلى الوضع المستهدف الذي تستحقه والذي يتناسب مع وضعها وما يبذل من جهود, ومن ثم فأن الهيئة توضح أن ترتيب المملكة في التقرير لا يعكس الوضع الطبيعي لها وذلك بسبب استمرار نقص الكثير من المعلومات التي تستقيها المصادر التي تعتمد عليها المنظمة، إلا أن الهيئة تعول كثيراً على استمرار تعاون الجهات الحكومية المعنية مع الهيئة، بتوفير المعلومات المطلوبة, ونشرها عبر مواقعها الاليكترونية وتحديثها وتزويد المنظمات المختصة بها في حال طلبها، إضافة الى تزويد الهيئة بتقارير وافية عنها، كي تستحضرها في لقاءاتها الدولية واتصالاتها مع الجهات والمنظمات المختصة.
الجدير بالذكر أن منظمة الشفافية الدولية،  تصدر المؤشر الخاص بمدركات الفساد سنوياً، والذي يشير إلى التصورات والتطورات فيما يتعلق بمدى انتشار الفساد في القطاع العام.