تسجيل الدخول
Loder




"نزاهة" تعقب على خبر صحيفة الرياض بعنوان:"نزاهة" تدرج (ثرثرة) زملاء العمل والتأخر عن الدوام ضمن قائمة الفساد الإداري.

18/01/1436

سعادة رئيس تحرير صحيفة «الرياض»                                                 المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،
     اطلعنا على الخبر المنشور في صحيفة الرياض بعددها رقم (16940) الصادر بيوم الاثنين، الموافق  17/1/ 1436هـ ، بعنوان: "نزاهة تدرج (ثرثرة) زملاء العمل والتأخر عن الدوام ضمن قائمة الفساد الإداري"، للصحفية/أسمهان الغامدي.
     بداية تعرب الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد "نزاهة"، عن شكرها للصحيفة على الاهتمام بمتابعة القضايا و الموضوعات المتعلقة بحماية النزاهة ومكافحة الفساد، ونود أن نوضح أن ما ذكر في عنوان الخبر (مختلق) من اساسه، وفيه تجن على الحقيقة، وتقُول على الهيئة، حيث أن الهيئة لم تطلق قائمة بأنواع الفساد الإداري، كما ذكر بالخبر، ولم تقل شيئاً مما ذكرته المراسلة بل الملاحظ أن المراسلة نقلت ما ذكره فضيلة الشيخ الدكتور/ محمد بن عبدالله ال فهيد، الأستاذ المساعد في كلية أصول الدين بجامعة الأمام محمد بن سعود الإسلامية،  في محاضرته بعنوان (خطورة الفساد الإداري والرشوة على المجتمع)، التي قامت الهيئة بطباعتها وتوزيعها، ضمن الوسائل التي تتبنى الهيئة طباعتها وتوزيعها،  وقامت الصحفية بنقل الكثير من الفقرات والمقاطع حرفياً بدون ذكر للمصدر أو نسبتها الى قائلها، ونسبتها جميعاً الى الهيئة، وذلك غير صحيح،  مما ترتب عليه إظهار الواقع بغير الحقيقة، ونسبة القول الى غير أهله.
  عليه نرغب منكم نشر تعقيبنا هذا، تنفيذاً للأمر السامي رقم (42283) وتاريخ 27/09/1432هـ والذي نص على أن "على كل جهة حكومية كتب عنها أمر ينافي الحقيقة المبادرة فوراً بالرد وفق ما لديها من معلومات"، تصحيحاً لما تم نشره، في ذات الحيز الذي نشر فيه،  علما بأن الهيئة تحتفظ بحقهـا الذي منحه إياها قرار مجلس الوزراء رقم (209) وتاريخ 30/6/1433هـ، وما نصت عليه المادة (الخامسة والثلاثون) من نظام المطبوعات والنشر،  الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م/32) وتاريخ 3/9/1421هـ، من أن "على كل صحيفة نسبت إلى الغير تصريحًا غير صحيح أو نشرت خبرًا خاطئًا أن تصحح ذلك بنشره مجانًا، بناء على طلب صاحب الشأن في أول عدد يصدر بعد طلب التصحيح، ويكون ذلك في المكان الذي سبق أن نشر الخبر أو التصريح فيه أو في مكان بارز منها، ولمن أصابه ضرر حق المطالبة بالتعويض".
     كما نأمل من سعادتكم، التنبيه على محرريكم،  بأهمية تحري الدقة والحقيقة فيما ينقل عن "نزاهة" من أخبار.                     
مع وافر تحياتنا،،،
 مدير إدارة العلاقات العامة المكلف
                                                                                                                      أحمد بن حمد الصغير