تسجيل الدخول
Loder




اختتام ندوة دور البرامج التوعوية في تعزيز النزاهة بالأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي بالرياض

06/01/1436

اختتمت ظهر اليوم الأربعاء 5/1/1436هـ  أعمال ندوة (دور البرامج التوعوية في تعزيز النزاهة) في مقر الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الرياض
وفي البداية رحب معالي الأستاذ/ محمد بن عبدالله الشريف رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة) بالوفود المشاركة، في كلمةً ألقاها باسم وفد المملكة مؤكدً على أهمية الإسهام في الجهود المبذولة لتعزيز وتطوير وتوثيق التعاون الإقليمي والعربي والدولي في مجال حماية النزاهة ومكافحة الفساد،وذكربأن الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في المملكة العربية السعودية قد تأسست بإرادة سياسية عليا بهدف حماية النزاهة ومكافحة الفساد ،وأننا في هذه الهيئات لن يهنأ لنا بال حتى نحقق المقاصد التي تطمح إليها القيادات في بلداننا من وراء إنشائها،وسنكون في غاية السعادة أن تتحد الرؤى والأفكار، فلقد كانت الدوافع من وراء هذه اللقاءات التي بادرت هذه الهيئة للدعوة إليها ورسم أهدافها، هو الشعور المشترك بأن ظروفنا متقاربة، وبأن مشكلاتنا متشابهة ، وعلينا أن نستفيد من تجاربنا ونتبادل خبراتنا لأننا نحارب عدواً واحداً وفي جبهات متماثلة السمات.
بعد ذلك ألقى سعادة الأمين المساعد للشؤون القانونية بالأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية السفير/ حمد بن راشد المري، كلمة الأمانة مرحبا بالضيوف ناقلاً تحيات معالي الأمين العام الدكتور/ عبداللطيف بن راشد الزياني، للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، وعلى رأسها معالي رئيس الهيئة على إقامة هذه الندوة، وذكر أن دول المجلس اتخذت العديد من المواقف والنظم الكفيلة لحماية النزاهة ومكافحة الفساد.
 ثم ألقى معالي المستشار/ عبدالرحمن بن نمش النمش رئيس الهيئة العامة لمكافحة الفساد بدولة الكويت الشقيقة كلمة عبر فيها عن خالص الشكر والتقدير والامتنان للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بالمملكة العربية السعودية على تنظيمها للندوة، وأكد على ضرورة تضافر الجهود الخليجية من خلال الهيئات والأجهزة المعنية بالنزاهة ومكافحة الفساد في سبيل الوصول الى أكبر قدر ممكن من الحماية الاقتصادية والاجتماعية والقضائية وتحصين مقومات الحياة العامة من الآثار السلبية المدمرة التي تنتج عن تغلل الفساد وتفشيه في مؤسسات دول مجلس التعاون الخليجي ،
ثم بدأت جلسات الندوة، التي رأس أولاها  نائب رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد لقطاع حماية النزاهة معالي الدكتور/ عبدالله بن عبدالعزيز العبدالقادر، وقدم خلالها سعادة الدكتور/ عبدالرحمن بن صالح الشبيلي ورقة علمية عن دور التوعية والإعلام في تعزيز النزاهة ومكافحة الفساد.
ثم قدم الدكتور/ موسى بن عيسى العويس مدير إدارة التوعية والأعلام ورقة علمية عن تجربة نزاهة في برامج التوعية، ثم اختتمت الجلسة الأولى.
بعد ذلك بدأت الجلسة الثانية التي رأسها نائب رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد لقطاع مكافحة الفساد معالي الأستاذ/ أسامة بن عبدالعزيز الربيعة، وقدم فيها  كلٌ من الأستاذ/ يوسف بن سالم الكعبي المدقق بديوان المحاسبة بدولة الإمارات العربية المتحدة، والأستاذ/ أحمد بن علي الرميحي الأمين العام لهيئة مكافحة الفساد بدولة الكويت، والأستاذ/ شبيب بن ناصر البوسعيدي مدير إدارة الشؤون القانونية بجهاز الرقابة المالية والإدارية بسلطنة عمان، استعراضاً لتجارب الأجهزة المسؤولة عن حماية النزاهة ومكافحة الفساد بدولهم في مجال البرامج التوعوية.