تسجيل الدخول
Loder




(نزاهة) مراكز غسيل الكلى تعاني من قصور بالخدمات المقدمة للمرضى.

21/10/1435

صرح مصدر مسؤول بالهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة) أنه استناداً لاختصاصات الهيئة الواردة في تنظيمها الصادر بقرار مجلس الوزراء رقم (165) وتاريخ 28/5/1432هـ, بالتحري عن أوجه الفساد المالي والإداري في عقود الأشغال العامة وعقود التشغيل والصيانة وغيرها من العقود، المتعلقة بالشأن العام ومصالح المواطنين، وما قضى به الأمر السامي رقم (25686) بتاريخ 23/5/1433هـ، وهو التأكد من توفير الخدمات للمواطنين، وأنها تصل إليهم على أفضل مستوى، فقد كلفت الهيئة فريقاً من منسوبيها للشخوص إلى مراكز غسيل الكلى التابعة لوزارة الصحة في مختلف مناطق المملكة، وذلك لمعاينة الخدمات المقدمة للمرضى، والتأكد من أنها تصل إليهم على أفضل مستوى، وقد شمل ذلك : مركز الأمير سلمان لأمراض الكلى في مدينة الرياض ، ومركز الأمير سلطان للقلب والكلى بمستشفى الملك خالد بمنطقة نجران، ومراكز غسيل الكلى في كل من مستشفى النور بمنطقة بمكة المكرمة، ومستشفى الملك فهد بمنطقة المدينة المنورة، ومستشفى الملك فهد في مدينة جدة، ومستشفى الدمام الطبي في المنطقة الشرقية، ومستشفى الملك خالد في منطقة تبوك، ومستشفى الملك فهد بالهفوف بمحافظة الأحساء ،ومستشفى بريدة المركزي بمنطقة القصيم ، ومستشفى الملك فهد بمدينة جازان ، ومستشفى الملك فهد بمدينة الباحة، ومستشفى الملك خالد بمدينة حائل، ومستشفى حريملاء في محافظة حريملاء بمنطقة الرياض، ومستشفى الملك خالد في محافظة المجمعة بمنطقة الرياض، ومستشفى شقراء في محافظة شقراء بمنطقة الرياض .
وقد أسفرت الجولات والشخوص التي قامت بها الهيئة عن وجود مظاهر نقص في هذه المراكز في الكوادر الطبية المتخصصة وخاصة كوادر التمريض، وعدم توفر مواقف سيارات مخصصة وقريبة لمرضى الكلى في غالبية المراكز، وتدني خدمات النظافة وخاصة في الفترة المسائية نتيجة قلة العمالة، وعدم توفر الحراسات الأمنية في غالبية مراكز غسيل الكلى، وعدم معرفة بعض المرضى لحقوقهم المقررة لهم، مثل حقه في تأشيرة استقدام مجانية للسائق والخادمة، وإعانات مالية لمن يقل دخلهم عن (3000) ريال، وتسهيل القبول في الجامعات، كما لوحظ تقادم وتهالك بعض كراسي غسيل الكلى وعدم مناسبة البعض منها، وشكوى المرضى من ذلك، وتذمر بعضهم من وجبات الطعام التي تقدم لهم .
وقد بلغت الهيئة ملحوظاتها لمعالي وزير الصحة المكلف وطلبت تشكيل لجنة بإشراف إدارة المراجعة الداخلية، تتولى التحقيق في أسباب وجود الملحوظات، وما يعتري  بعض مراكز الغسيل الكلوي من سوء في الخدمات المقدمة للمرضى بوجه عام ، وتحديد المسؤولين عن ذلك، وتطبيق ما تقضي به الأوامر والنظام بحقهم، والعمل على معالجة وضع المراكز بما يحسن خدماتها ويوفرها للمواطنين المحتاجين على أفضل مستوى، بما يتفق وتوجيهات خادم الحرمين الشريفين المبلغة للهيئة، وتمشيا مع منهج الشفافية الذي تتبعه الهيئة جرى إيضاح ذلك للمواطنين الكرام .