تسجيل الدخول
Loder




(نزاهة) و ( مجلس الغرف السعودية) ينظمان منتدى (أفضل ممارسات الحوكمة في مكافحة الفساد في المنشآت العائلية)

27/06/1435

تقيم الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة) بالتعاون مع مجلس الغرف السعودية، ومبادرة بيرل (Pearl) للمساءلة والشفافية منتدى بعنوان (أفضل ممارســــات الحوكمة في مكافحة الفســــاد في المنشـــآت العائلية) يوم الأربعـــــاء 1 رجب 1435هـ الموافق 30 أبريل 2014م، وذلك في قاعة الشيخ سعد بن محمد المعجل بمقر مجلس الغرف السعودية بالرياض، ويشارك فيه خبراء وممثلو منظمات دولية، ومدراء تنفيذيون للشركات العائلية الكبرى، والمدراء التنفيذيون لعدد من الشركات الوطنية.
وسوف يسلط المنتدى الضوء على مبادرات وتجارب عملية متنوعة لمكافحة الفساد في القطاع الخاص والمنشآت العائلية والمحلية والإقليمية والدولية، ودور مجتمع الأعمال في تعزيز الشفافية وحماية النزاهة ومكافحة الفساد، وسبل تحقيق أفضل الممارسات والبرامج في  الحوكمة وحماية النزاهة ومكافحة الفساد من خلال الحوار والمناقشة، وأوراق العمل المقدمة في ذلك.
وبين معالي رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة) الأستاذ/ محمد بن عبدالله الشريف أن هذا المنتدى يأتي في إطار تنفيذ ما نصت عليه الاستراتيجية الوطنية لحماية النزاهة ومكافحة الفساد في المملكة من العمل مع القطاع الخاص على تبني خطط وبرامج لحماية النزاهة ومكافحة الفساد، ونشر الوعي وثقافة إنكار الفساد ونبذه ومحاربته في مجتمع الأعمال، والتعاون مع مجلس الغرف السعودية، ومبادرة بيرل Pearl  للمسائلة والشفافية في هذا السبيل.
ورحب معاليه بالخبراء و المديرين التنفيذيين في الشركات العالمية من خارج المملكة ومن الشركات التي تعمل في المملكة، والمختصين من داخل المملكة المشاركين في المنتدى، متمنياً للجميع التوفيق في الوصول الى إدراك كامل لدور مجتمع الأعمال، لاسيما الشركات العائلية الكبرى، في تعزيز مفهوم الشفافية والنشر والإفصاح، وتشجيع قيام مبادرات في مجال حماية النزاهة ومكافحة الفساد في محيط تلك الشركات، وفي مجتمع الأعمال بوجه عام.
من ناحيته أوضح رئيس مجلس الغرف السعودية المهندس عبدالله بن سعيد المبطي  بأن منتدى أفضل ممارســــات الحوكمة في مكافحة الفســــاد في المنشـــآت العائلية يكتسب أهمية كبيرة في ظل ما تلعبه الشركات العائلية من دور اقتصادي مهم حيث تمثل الشركات العائلية والمساهمة ما يقارب 95 في المائة من إجمالي عدد المنشآت في القطاع الخاص، وتوظف ما يقارب من 75 في المائة من الأيدي العاملة ، مشدداً على أن محاربة الفساد داخل تلك المنشآت من خلال تطبيق معايير الحوكمة يعتبر مطلباً مهماً للمحافظة على مكتسبات الاقتصاد الوطني ومنشآت القطاع الخاص، ولضمان عدم تعرض تلك المنشآت لمخاطر تهدد استمراريتها في السوق.
وأضاف المبطي بأن الحوكمة تساعد على تطوير الإنتاج ومنع الفساد وتؤدي إلى ازدهار الأعمال وتنمية المكتسبات مشددا على الأثر الكبير من تطبيق نظام الحوكمة في تعزيز القدرات التنافسية داخل مختلف الكيانات والمنظمات ، مشيراً إلى تنامي مفهوم الحوكمة داخل مؤسسات القطاع الخاص السعودي وسعيها نحو تأطير هذا المفهوم من خلال مجالس إدارتها وأجهزتها المختلفة ، وقال بأن المحافظة على المنشآت العائلية الوطنية ومساعدتها على الاستمرار عبر الأجيال تعتبر مصلحة وطنية حيث تساهم تلك المنشآت في تحقيق توجهات الدولة نحو توطين الوظائف وتوفير السلع والخدمات.
وعلقت اميلدا دنلوب، المدير التنفيذي لمبادرة بيرل، قائلةً: "بأننا نفخر في مبادرة بيرل، وكجزء من المهام المنوطة بنا، أن نعمل على تنظيم بعض الفعاليات وتسليط الضوء على أفضل الممارسات التي من شأنها تعزيز أواصر التعاون بين مجتمع الأعمال، مما يشكل فرصة مثالية لتبادل الأفكار والخبرات والممارسات الجيدة. ونحن سعداء بتنظيمنا لهذا الحدث بالتعاون مع كل من نزاهة، إحدى المؤسسات المرموقة دولياً، ومجلس الغرف السعودية. ونتطلع للترحيب بضيوفنا المشاركين في هذا الحدث. ويبدو جلياً أن قطاع الأعمال أصبح بحاجة ملحة إلى تطبيق سياسات صارمة لمكافحة الرشوة والفساد في جميع الشركات العاملة في المملكة العربية السعودية، وفي جميع أنحاء منطقة الخليج. لقد بُنيت معظم الشركات السعودية على أسس متينة قوامها النزاهة واحترام القيم، والمطلوب اليوم هو ترجمة هذه القيم إلى إجراءات صارمة للحفاظ على سمعة الشركات، والحد من المخاطر المحتملة، وتمكين هذه الشركات من تحقيق أعلى مستويات الازدهار والنمو."
وقد حثت " نزاهة" كافة مؤسسات القطاع الخاص السعودي بكل مكوناته لا سيما الشركات العائلية بالمشاركة في المنتدى وحضور فعالياته للإفادة والاستفادة مما يطرح من وجهات نظر مختلفة وتحقيقا لمبدأ المشاركة الفعالة في نقاش القضايا الاقتصادية التي تهم قطاع الأعمال بالمملكة بالتركيز على قطاع المنشآت العائلية وصولا لحلول ورؤى مشتركة تخدم مصالح هذا القطاع وتدافع عن بقائه واستمراريته وتعزيز دوره الاقتصادي.