تسجيل الدخول
Loder




ملك وذكرى بيعة مباركة

27/06/1435

يصادف هذا اليوم السادس والعشرين من شهر جمادى الثانية لهذا العام1435هـ، الذكرى التاسعة لبيعة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله – مليكاً للبلاد.
وبلا شك فإن ما تحقق خلال عهده الزاهر للملكة العربية السعودية هو مفخرة لنا جميعاً لما تميز به من إصلاحات شاملة في مجالات عديدة، يأتي في مقدمتها إصدار الاستراتيجية الوطنية لحماية النزاهة ومكافحة الفساد التي وضعت أساساً ومنهجاً لتعزيز القيم، وحماية النزاهة, تشارك فيه كل مكونات الوطن وأطياف المجتمع، ثم إنشاء الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، وربطها بنفسه، ومنحها الاستقلال الإداري والمالي, وحمايتها من تدخل إي أحد في اختصاصاتها وصلاحياتها، وما حظيت به الهيئة خلال ما مضى من عمرها البالغ ثلاث سنوات من دعم وحماية، ومن تلك الاصلاحات ما تم مؤخراً من دعم لاستقرار نظام الحكم، يضفي على المملكة المزيد من الاستقرار والرسوخ والطمأنينة، ويرد على كل مشكك ومغرض.
إن تبني مفهوم الإصلاح الشامل هو سمة لهذا الملك الصالح، وإن المنصف ليجد في رعايته لهذه الخطوات الاصلاحية والتطويرية في كافة المجالات التعليمية والإسكانية، والاجتماعية، والقضائية، ودعمه اللامحدود للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، أمثلة واضحة على عزمه الأكيد على الاستمرار في عهد الإصلاح.
إننا ونحن نعيش الذكرى التاسعة لهذه البيعة المباركة، لندعو الله أن يمد في عمر خادم الحرمين الشريفين، وأن يسبغ عليه ثوب الصحة والعافية، وأن يشد عضده بأخيه صاحب السمو الملكي الأمير/ سلمان بن عبد العزيز ال سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وبسمو ولي ولي العهد، النائب الثاني صاحب السمو الملكي الأمير/ مقرن بن عبدالعزيز آل سعود، وأن يحفظ على بلادنا أمنها واستقرارها، ويحميها من شرور الفساد والفاسدين.
                                                                                                    بقلم محمد بن عبد الله الشريف 
                                                                                                رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد