تسجيل الدخول
Loder




رئيس "نزاهة" ونائبيه في زيارة للمجلس الأعلى للقضاء

18/05/1435

استقبل صاحب المعالي فضيلة الشيخ الدكتور / محمد بن عبدالكريم العيسى، وزير العدل، رئيس المجلس الأعلى للقضاء المكلف، في مكتبه بالرياض، اليوم الأربعاء 18/05/1435هـ، معالي رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد "نزاهة" الأستاذ/ محمد بن عبد الله الشريف، ونائبه لحماية النزاهة معالي الدكتور/عبدالله بن عبدالعزيز العبدالقادر، ونائبه  لمكافحة الفساد معالي الأستاذ/ أسامة بن عبدالعزيز الربيعة، بحضور صاحب المعالي فضيلة الشيخ/ غيهب بن محمد الغيهب رئيس المحكمة العليا وأصحاب الفضيلة والمعالي أعضاء المجلس الأعلى للقضاء.
وقد افتتح فضيلة وزير العدل، رئيس المجلس اللقاء بكلمة رحب فيها برئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد ونائبيه، وأشاد بما تبذله الهيئة من جهود في سبيل تنفيذ مهامها واختصاصاتها المتعلقة بحماية النزاهة ومكافحة الفساد، وأشار فضيلته إلى التلاحم الوثيق بين أهداف الهيئة وأهداف القضاء في مجال مكافحة الفساد وتحقيق العدالة، وأن كل أجهزة القضاء شركاء للهيئة في مهمتها وأهدافها، واستعرض معاليه الخطة التوعوية لحماية النزاهة ومكافحة الفساد في المجلس الاعلى للقضاء،  ثم ألقى رئيس هيئة "نزاهة" كلمة، عبّر فيها عن شكره وامتنانه لفضيلته، على استجابته لطلب الهيئة بعقد مثل هذا اللقاء، وعلى ما يسهم به أعضاء المجلس الأعلى للقضاء من دور فاعل في تقوية الوازع الديني والأخلاقي لدى الناس، وحثهم على الالتزام بالنصوص الشرعية والنظامية،  وتذكيرهم بما وعد الله به الفاسدين من عقوبات،  وما يمكن أن يسهم به العلماء من خلال مكانتهم ودورهم في المجتمع في مجال توعية الناس وتثقيفهم في مجالات حماية النزاهة وإشاعة الشفافية ومكافحة الفساد المالي والإداري, وما يمكن أن يؤديه رجال القضاء من خلال اعمالهم ودورهم في المجتمع.
وطرح رئيس الهيئة اقتراح دراسة وضع مبدأ قضائي، يخص موضوع التشهير بالفاسدين, ومن ذلك نشر الاحكام القضائية الخاصة بقضايا الفساد المالي والاداري بعد اكتسابها الصفة القطعية،  واعلام الناس بما يصدر من احكام في قضايا الفساد باعتبار انها تمثل اعتداء على الحقوق، وذلك لترسيخ العدالة، وتصحيح ما تردده وسائل الاعلام بشأن عدم جدية الدولة في مكافحة الفساد، ومعاقبة مرتكبيه، وأهمية تنفيذ النص الوارد في الاستراتيجية الوطنية لحماية النزاهة ومكافحة الفساد بشأن الإسراع في البت في قضايا الفساد.
    
كما أوضح الشريف ما أنجزته الهيئة خلال الفترة الماضية، وما واجهته من عقبات تتعلق بتأخر البت في قضايا الفساد، وعدم تجاوب بعض الجهات المشمولة باختصاصات الهيئة معها والرد على ما تطلبه خلال المدة المحددة.
الجدير بالذكر ان هذا اللقاء، يأتي انطلاقاً من حرص "نزاهة" على التواصل مع العلماء ورجال القضاء وأصحاب الرأي، في نطاق تنفيذ ما نصت عليه الاستراتيجية الوطنية لحماية النزاهة ومكافحة الفساد.