تسجيل الدخول
Loder




اختتام أعمال اجتماع رؤساء الأجهزة الحكومية المسؤولة عن حماية النزاهة ومكافحة الفساد بدول مجلس التعاون

17/04/1435

اختتمت اليوم 17/4/1435هـ، أعمال الاجتماع الأول لرؤساء الأجهزة الحكومية المسؤولة عن حماية النزاهة ومكافحة الفساد بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، أصحاب المعالي والسعادة  رؤساء الأجهزة المسؤولة عن حماية النزاهة ومكافحة الفساد بدول المجلس، ومعالي الامين العام لمجلس التعاون الدكتور /عبداللطيف الزياني.
وبحث رؤساء الأجهزة الحكومية في الاجتماع  موضوع إبرام اتفاقية لمكافحة الفساد بين دول المجلس، وانضمام مجلس التعاون بصفته منظمة إقليمية الى اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، ودعوة الدول الأعضاء للانضمام لاتفاق انشاء الأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد، ووضع نظام متكامل يكفل تبادل الخبرات والتجارب بين هيئات وأجهزة مكافحة الفساد بدول المجلس، وإنشاء لجنة تنسيقية دائمة بين هيئات وأجهزة مكافحة الفساد بالدول الأعضاء، واقتراح إنشاء مكتب دائم لدى الأمانة العامة لمجلس التعاون يعنى بالتوعية بمخاطر الفساد وتبادل التجارب وإبراز الجهود والإنجازات، وإنشاء موقع للجنة الوزارية المسؤولة عن حماية النزاهة ومكافحة الفساد ضمن موقع الأمانة العامة الإلكتروني يحتوي على قاعدة بيانات المعلومات والتشريعات والاتفاقيات الخاصة بحماية النزاهة ومكافحة الفساد. وتم الاتفاق على تكليف لجنة من المختصين من الدول الأعضاء والأمانة العامة لأداء ذلك، وكلاء الهيئات والأجهزة تقوم بتحضير لاجتماعات اللجنة الوزارية.
وفي ختام لقاءاتهم تشرف رؤساء الهيئات والاجهزة بالسلام على حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، ورفعوا برقيتي شكر وتقدير لمقام سموه، وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح، على استضافة الاجتماع وعلى ما احيطوا به من حفاوة وتكريم.
كما عبر المجتعون عن شكرهم وامتنانهم لرئيس الهيئة العامة لمكافحة الفساد بدولة الكويت معالي المستشار / عبدالرحمن النمش، على استضافة الاجتماع وما أحيطوا به من حسن الاستقبال، وعن خالص شكرهم لمعالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور/ عبداللطيف الزياني على ما قامت به الأمانة العامة من جهود في الإعداد والترتيب لهذا الاجتماع.
من جهته أكد معالي رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد الأستاذ/ محمد بن عبدالله الشريف، بأن هذا اللقاء الخليجي الأول لهيئات وأجهزة مكافحة الفساد، وما نتج عنه من قرارات وتوصيات إيجابية يعكس رغبة قادة وشعوب دول المجلس في تعزيز التعاون والتنسيق على مستوى دول المجلس لمحاربة الفساد ودعمهم في تعزيز الشفافية وحماية النزاهة.
ومن الجدير بالذكر أن الاجتماع يأتي استجابةً لتوصيات الاجتماع التمهيدي لرؤساء الأجهزة المسؤولة عن حماية النزاهة ومكافحة الفساد بدول المجلس الذي عقد في مدينة الرياض بتاريخ 4/5/1434هـ، بناءً على اقتراح ودعوة من الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد في المملكة ووافق على قراراته المجلس الوزاري لمجلس التعاون في دورته (127) بتاريخ 23/7/1434هـ, ومن أهمها تكوين لجنة وزارية, من رؤساء الهيئات والأجهزة المسؤولة عن حماية النزاهة ومكافحة الفساد بدول المجلس، تجتمع سنوياً.