تسجيل الدخول
Loder




رئيس هيئة مكافحة الفساد(نزاهة):الميزانية ركزت على دعم وتعزيز الاعتمادات والبرامج المتعلقة بمصالح المواطنين

21/02/1435

عبّر معالي رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد "نزاهة" الأستاذ محمد بن عبدالله الشريف عن سعادته البالغة، بمناسبة صدور ميزانية الدولة للعام المالي 1435/1436هـ، رافعا بعد شكر المولى سبحانه، الشكر إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ باسمه ونيابة عن منسوبي الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد،  على الدعم السخي الذي تجده "نزاهة" من لدنه _حفظه الله_ كما هو حال جميع القطاعات الأخرى في الدولة،  وتفضله باعتماد ميزانية الهيئة، والتوجيه بوضعها في حساب مستقل باسم الهيئة في مؤسسة النقد العربي السعودي، مشيدا بالكلمة التي وجهها _أيده الله _ للوزراء،  بأن يؤدوا واجبهم بإخلاص وأمانة،  وهو ما يتفق مع أهداف الاستراتيجية الوطنية لحماية النزاهة ومكافحة الفساد، وأهداف الهيئة واختصاصاتها.
كما أكد الشريف في تصريحه بهذه المناسبة،  على أن ما خصص من الميزانية على المشاريع التنموية لقطاعات التعليم والصحة والخدمات الأمنية والاجتماعية والبلدية والمياه والصرف الصحي والطرق والتعاملات الإلكترونية ودعم البحث العلمي،  هو دليل على الرغبة الأكيدة لدى الدولة لمواصلة التركيز والاهتمام ببناء الإنسان وتأهيل القوى البشرية المنوط بها الاضطلاع بمسارات التنمية المختلفة، وإيجاد فرص عمل إضافية للمواطنين.
وهنأ الشريف زملاءه المسؤولين في الأجهزة الحكومية،  بمناسبة صدور الميزانية، داعيا لهم بالعون والتوفيق ، في تنفيذ أهداف الميزانية، وبذل المزيد من الحرص والمتابعة لتنفيذ المشاريع الخدمية، التي تتصل بحياة المواطن مباشرة، وبالمستوى المنصوص عليه في مواصفاتها وشروطها، تنفيذا لتلك العقود،  والتزاما بمقتضى الأمر الملكي رقم 25686 بتاريخ 23/5/1433هـ، الذي يؤكد أن على الهيئة عدم الاكتفاء بمتابعة البلاغات،  وأنه لا بد من الوقوف على ما أبلغ عنه والتأكد من  توفير الخدمات للمواطنين،  ووصولها إليهم على أفضل المستويات في جميع أنحاء المملكة.
كما أكد الشريف على أهمية دعم إدارات المراجعة الداخلية في الجهات الحكومية،  ومدها بما تحتاجه من الكفاءات البشرية المؤهلة، حيث أنها يمكن أن تساعد المسؤول الأول وتكون بمثابة عين له،   توفر  الاطمئنان على سير إجراءات العمل وتنفيذ العقود.