تسجيل الدخول
Loder




وجه معالي رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة) خطابا إلى رئيس تحرير صحيفة الحياة إثر نشرالصحيفة خبرا بعنوان "رصد(سفير سعودي) يتقاضى (150) يورو عن كل تأشيرة حج وعمرة!"

15/02/1435

وجه معالي رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة) خطابا إلى رئيس تحرير صحيفة الحياة إثر نشر الصحيفة خبرا بعنوان "رصد(سفير سعودي) يتقاضى (150) يورو عن كل تأشيرة حج وعمرة!".
وقد كذب معاليه في ثنايا خطابه ما ذكر في الخبر من أنه جاري "التحقيق" في هذه القضية منذ منتصف شهر "محرم 1433هـ". وأكد معاليه أن الخبر غير صحيح البتة.
وفيما يلي نص الخطاب:
 
سعادة رئيس تحرير جريدة (الحياة)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،
      اطلعنا على الخبر المنشور في صحيفة الحياة بتاريخ 14/2/1435هـ، بعنوان "رصد(سفير سعودي) يتقاضى (150) يورو عن كل تأشيرة حج وعمرة!"، والذي تضمن النص الآتي:
  "أن الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد(نزاهة) رصدت قضية فساد لأحد سفراء المملكة في الخارج، قام باعتماد مكتب يخصه لتسهيل تأشيرات الحج والعمرة والزيارات في مقابل (150) يورو لكل تأشيرة، وأشارت الهيئة إلى أن التحقيق في قضية فساد السفير لا يزال منظور لدى، هيئة الرقابة والتحقيق منذ منتصف محرم 1433هـ."
     وبداية توضح الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد "نزاهة"، أن ما ذكر في الخبر من أنه جاري "التحقيق" في هذه القضية منذ منتصف شهر "محرم 1433هـ"، غير صحيح البتة؛ حيث أن الهيئة لم تطلب التحقيق ولم تجريه ، بل أحالت بلاغاً وردها حول ذلك إلى هيئة الرقابة والتحقيق من أجل التحقق خلال جولاتها على بعض السفارات.
 بالإضافة إلى ذلك لم يشر تقرير الهيئة السنوي الذي تقول الصحيفة أنها أخذت معلوماتها منه،  إلى أن موضوع البلاغ ضمن قضايا الفساد التي عالجتها، بل إنه ورد ضمن مواضيع البلاغات التي طُلب من الجهات المختصة التحقق من صحتها.
      كما تؤكد الهيئة عدم صحة ما ذكرته الصحيفة من أن التحقيق في قضية فساد السفير لا يزال منظوراً لدى هيئة الرقابة والتحقيق منذ منتصف محرم 1433هـ، بل الصحيح أنه تم حفظ البلاغ لعدم صحته منذ تاريخ 14/1/1434هـ، حينما ورد خطاب من هيئة الرقابة والتحقيق متضمناً أنه بعد الشخوص للموقع، والتحقق مما تضمنه البلاغ، تبين عدم صحته.
 وبناءً على الأمر الملكي رقم (42283) وتاريخ 27/9/1432هـ، القاضي بأن على كل جهة حكومية كتب عنها أمر ينافي الحقيقة، المبادرة فوراً بالرد وفق ما لديها من معلومات، نرغب منكم نشر تعقيبنا هذا في أول عدد يصدر، في ذات الحيز الذي نشر فيه الخبر في الصفحة الأولى، مع رجاء تحري الدقة والمصداقية فيما ينشر سنوياً عن الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد.
ولكم تحياتنا،،،
                                                                                              رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد
                                                                                                    محمد بن عبدالله الشريف