تسجيل الدخول
Loder




رئيس "نزاهة" يرأس وفد المملكة المشارك في الاجتماع السابع للرابطة الدولية لهيئات مكافحة الفساد والدورة ‏الخامسة لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد

16/01/1435

تشارك المملكة العربية السعودية،  بوفد برئاسة الأستاذ /محمد بن عبدالله الشريف رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد "نزاهة"  ومشاركة  كل من الجهات الحكومية التالية (وزارة الداخلية،  ووزارة العدل،  وهيئة التحقيق والادعاء العام،  ووزارة التعليم العالي،  ووزارة التربية والتعليم ومؤسسة النقد العربي السعودي)، في الاجتماع السابع للرابطة الدولية لهيئات مكافحة الفساد خلال الفترة 19-21محرم 1435هـ الموافق 22-24 نوفمبر 2013م،  واجتماعات الدورة الخامسة لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، خلال الفترة 22-26محرم 1435هـ الموافق 25-29نوفمبر 2013م ، الذين سينعقدان في مدينة بنما عاصمة جمهورية بنما.
وسيتطرق اجتماع الرابطة،  لعدة مواضيع من أهمها،  كيفية تكيف هيئات مكافحة الفساد مع التغيرات، ودور القانون وتطبيقه في مكافحة الفساد، واستعراض أهم الفرص وأبرز التحديات في هذا الجانب.
كما سيناقش مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، عدداً من الموضوعات، أهمها التعاون الدولي،  واسترداد الموجودات،  ونزاهة القضاء،  وأجهزة النيابة العامة،  ومشاركة المجتمع،  وإدراج نصوص في مناهج التعليم العام والجامعي تُعنى بتعزيز قيم النزاهة ومكافحة الفساد.

ويشارك في هذا المؤتمر بالإضافة إلى ممثلي الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، عدد من المنظمات الدولية المتخصصة في مجال الشفافية وحماية النزاهة ومكافحة الفساد.‏
ويعد هذا المؤتمر الذي يعقد كل سنتين، الأهم من بين المؤتمرات التي تُعنى بمكافحة الفساد وتعزيز النزاهة والشفافية، وتحضره الدول الأطراف في الاتفاقية البالغ عددها 170 دولة، ويهدف إلى تعزيز التعاون الدولي  وتقييم التشريعات المتعلقة بمكافحة الفساد وتعزيز النزاهة والشفافية وسُبل تطويرها.
وكانت المملكة العربية السعودية من أوائل الدول التي وافقت على الاتفاقية وانضمت إليها، ثم أصبحت دولة طرف فيها بعد المصادقة عليها بموجب قرار مجلس الوزراء رقم (62) وتاريخ2/3/1434هـ.