تسجيل الدخول
Loder




في المنتدى الذي تقيمه "نزاهة" بالتعاون مع "بيرل":حث الشركات السعودية على تطبيق أفضل ممارسات حماية النزاهة ومكافحة الفساد

14/01/1435

تنظم الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة) اليوم الأحد 14 محرم 1435هـ، الموافق 17 نوفمبر 2013م، بالتعاون مع مبادرة بيرل (Pearl)  للمساءلة والشفافية منتدى بعنوان (أفضل الممارسات لحماية النزاهة ومكافحة الفساد في القطاع الخاص)، بقاعة فندق (ماريوت كورت يارد) في الرياض والذي يهدف إلى إبراز المبادرات المتنوعة للقطاع الخاص في مكافحة الفساد، ودور مجتمع الأعمال في تعزيز الشفافية وحماية النزاهة ومكافحة الفساد، وسبل تحقيق أفضل الممارسات والبرامج في حماية النزاهة ومكافحة الفساد من خلال الحوار والمناقشة، وأوراق العمل المقدمة في ذلك، واستعراض أفضل التجارب المحلية والإقليمية والدولية.
وسيشارك في المنتدى عدد من المختصين وممثلي المنظمات الدولية ومديرون تنفيذيون للشركات الكبرى العالمية التي تعمل في المملكة، والمديرون التنفيذيون لكبرى الشركات الوطنية في المملكة.
وسيشارك في الحوار كل من السيد حميد جعفر رئيس مجلس المحافظين بمبادرة (بيرل)، وهي مؤسسة متمركزة في مجلس التعاون الخليجي يقودها القطاع الخاص ولا تهدف للربح، وتسعى لتعزيز ثقافة المساءلة والشفافية والحوكمة المؤسسية الجيدة وأفضل الممارسات التجارية في العالم العربي، والعضو المنتدب بمنظمة الشفافية الدولية الأستاذ كوبوس دي سوارت، ومدير مبادرة الشراكة ضد الفساد بالمنتدى الاقتصادي السيدة إلين ديزنسكي، ورئيس فرع مكافحة الفساد والجرائم الاقتصادية الأستاذ ديميتري فلاسيس، والمدير التنفيذي بمبادرة (بيرل) السيدة إيميلدا دنلوب.
كما سيتحدث في المنتدى كل من معالي المهندس عبداللطيف بن أحمد العثمان محافظ الهيئة العامة للاستثمار والدكتور عبدالرحمن الزامل رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالرياض والمهندس محمد الماضي الرئيس التنفيذي لشركة سابك والرئيس التنفيذي لشركة فيليبس-الشرق الأوسط وتركيا الاستاذ روي جيكوبس، ورئيس فريق المملكة العربية السعودية المختص بالتحقيق في عمليات الاحتيال والخلافات المالية إرنست ويونغ الشرق الأوسط الأستاذ جوناثان كامبل جيمس.
وأوضح الأستاذ محمد الشريف رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد أن المنتدى يأتي في إطار تنفيذ ما نصت عليه الاستراتيجية الوطنية لحماية النزاهة ومكافحة الفساد في المملكة من العمل مع القطاع الخاص على تبني خطط وبرامج لحماية النزاهة ومكافحة الفساد، ونشر الوعي وثقافة إنكار الفساد ونبذه ومحاربته في مجتمع الأعمال. وبيّن الشريف أن الهيئة تهدف وتؤكد على أهمية توفير بيئة خالية من الفساد، تستطيع فيها شركات ومؤسسات القطاع الخاص في المملكة ممارسة أعمالها التجارية بكل راحة ويسر.
ومن جانبه أشار نائب رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد لقطاع حماية النزاهة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز العبدالقادر أن إقامة الهيئة لهذا المنتدى بالتعاون مع مبادرة (بيرل) يأتي استشعاراً لدورها في التعاون مع الهيئات والمنظمات الإقليمية والدولية لإقامة الفعاليات في مجال الشفافية وحماية النزاهة ومكافحة الفساد. وأضاف العبدالقادر أن استعراض مبادرات وتجارب القطاع الخاص سواء المحلي أو الخارجي في الشفافية وحماية النزاهة ومكافحة الفساد يشكل فرصة لتبادل الخبرات ويشجع الشركات الأخرى على تبني مثل هذه الممارسات الهادفة، مما يشكل مناخ ملائم لنجاح خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وحث الشركات على تبني خطط وبرامج في حماية النزاهة ومكافحة الفساد والرفع بها للهيئة حتى يتسنى لها متابعة تنفيذها وتقويم نتائجها.
وفي هذه المناسبة عبرت المدير التنفيذي بمبادرة (بيرل) السيدة إيميلدا دنلوب عن فخرهم في مبادرة (بيرل) لتنظيم مثل هذه الفعاليات مع نزاهة، وقالت: نحن سعداء لتنظيم هذه الندوة بالتعاون مع نزاهة، إحدى المؤسسات المرموقة دولياً، ونتطلع للترحيب بالضيوف المشاركين.
وأشارت إيميلدا دنلوب أن معظم الشركات السعودية بُنيت على أسس متينة قوامها النزاهة واحترام القيم، والمطلوب اليوم هو ترجمة هذه القيم إلى إجراءات صارمة للحفاظ على سمعة الشركات، والحد من المخاطر، لتحقيق الازدهار والنمو.