تسجيل الدخول
Loder




"نزاهة" تكشف سوء الخدمات الصحية والإدارية والنظافة بمستشفى تثليث العام

28/08/1434

صرح مصدر مسؤول بالهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة)، بأن الهيئة تلقت بلاغاً من أحد المواطنين، مفاده تردي الخدمات الصحية، والإدارية، والتشغيلية، وعدم انضباط العاملين بأوقات العمل بمستشفى تثليث العام، التابع للمديرية العامة للشئون الصحية بمحافظة بيشة، واستناداً إلى اختصاصات الهيئة الواردة بتنظيمها الصادر بقرار مجلس الوزراء رقم (165) وتاريخ 28/5/1432هـ، وفي ضوء الأمر السامي رقم (25686) وتاريخ 23/5/1433هـ، الذي أوكل للهيئة مهمة مباشرة بلاغات المواطنين التي تتلقاها عن قصور أو إهمال في تنفيذ بعض مشاريع الخدمات المباشرة، والوقوف على ما أُبلغ عنه ومعرفة الحقيقة، ومتابعة توفير الخدمات للمواطنين، وأن تصل إليهم على أفضل مستوى، والأمر السامي رقم (21013) وتاريخ 19/4/1433هـ، القاضي بالتأكيد على جميع الأجهزة الحكومية بالحرص على تطوير الخدمات وتقديمها لكل محتاج من المواطنين، فقد كلفت الهيئة أحد مهندسيها للوقوف والمتابعة والشخوص على أرض الواقع، لجمع المعلومات وتفقد وضع الخدمات المقدمة بالمستشفى المذكور، وتبين أنه تم تشغيل المستشفى منذ (27) سنة، ومع ذلك لا تتوفر فيه العيادات التالية: (عيادة المسالك البولية -عيادة المخ والأعصاب -عيادة جراحة أطفال -عيادة النفسية)، وتبين أن بعض العيادات يقتصر عملها خلال الفترة الصباحية فقط، رغم كثرة المراجعين لها مثل (عيادة الباطنية –عيادة العظام-عيادة العيون-عيادة النساء والولادة-عيادة الانف والاذن والحنجرة)، ولوحظ وجود كميات كبيرة من الأدوية منتهية الصلاحية، تم إتلافها دون وجود محاضر لحصر كمياتها ومحاضر إتلافها، كما لوحظ وجود بعض الأجهزة الطبية المتعطلة في المختبر مثل: أجهزة قياس أمراض الدم، وأجهزة قياس الدم الكامل، لم يتم إصلاحها للاستفادة منها، ووجود نقص في الأجهزة والمعدات ببنك الدم مثل: "مبردات -اختبار كومبس قياس Hb-هزاز صفائح -وصل أنابيب معقم -فصل أنابيب كهربائي -طرد مركزي مبرد-فصل دم آلي"، بالإضافة لعدم توفر كراسي متحركة وسرير تنقل عليها الحالات الطارئة عند مدخل الطوارئ، كما أنه تم رصد تجمع أملاح داخل وعلى الفلتر الخاص بخزان تغذية المياه لمرضى غسيل الكلى، و تبين وجود بعض الجثث محفوظة بثلاجة الموتى لمدة طويلة تتجاوز الثلاثة أشهر، وسوء نظافة غرف التنويم ودورات المياه وتواجد البعوض والحشرات الزاحفة فيها، كما تبين سوء التكييف بوجه عام داخل أروقة المستشفى، نتيجة تهالك المواسير الخاصة بتغذية المياه لشلترات التكييف، وعدم توفير عربات نقل لتوزيع الوجبات مع الصواني المقدمة للمرضى، يكون بها جهاز تحكم بدرجة السخونة والبرودة طبقاً للمواصفات المطلوبة، و تردي حالة الاسقف المستعارة وتهالك بعض الحوائط الجبسية داخل غرف التنويم بالمستشفى، وسوء زفلتة الطرق الداخلية، وتردي وضع البردورات والانترلوك للأرصفة داخل نطاق  المستشفى.
كما أن الهيئة لاحظت عدم توفر نظام إلكتروني لقسم السجلات الطبية البالغ عددها (77160) ملفاً.

وقد كتبت الهيئة إلى وزير الصحة، مطالبة بتشكيل لجنة تبرأ بعملها الذمة ممن يوثق بهم للتحقيق في المخالفات والملاحظات المشار إليها، وتحديد المسؤولين عنها ومحاسبتهم، وتطبيق ما يقضي به النظام بحقهم، ومعاقبة المتهاون والمتباطئ وفق الأنظمة واللوائح، وذلك للاستفادة من الخدمات الصحية للمستشفى وتقديمها للمواطن على أكمل وجه، والعمل على سرعة تصحيح الأوضاع عاجلاً، وإفادة الهيئة.