تسجيل الدخول
Loder




أمير منطقة جازان يستقبل رئيس (نزاهة) ونائبه

14/04/1434

​استقبل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز  أمير منطقة جازان  بمكتبه بجازان اليوم الأحد 14/04/1434هـ, معالي رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد( نزاهة ) الأستاذ/ محمد بن عبد الله الشريف،  يرافقه معالي الأستاذ أسامة بن عبدالعزيز الربيعة نائب الرئيس لمكافحة الفساد. 
وقد رحب سموه برئيس هيئة مكافحة الفساد ونائبه مثنياً على ما تقوم به الهيئة من دور لحماية النزاهة ومكافحة الفساد وتعزيز الشفافية, منوها عن حرص الامارة والمحافظات والمراكز التابعة لها على التعاون مع الهيئة في كل ما يؤدي الى تحقيق اهدافها المتمثلة في حماية النزاهة, وتعزيز الشفافية ومكافحة الفساد, واستعرض رئيس الهيئة مع سموه أهمية الدور الذي تقوم به الامارة ويمكنها تعزيزه من خلال اطلاع الأمارة على ما تكشفه الهيئة من ملحوظات على الخدمات والمشاريع التي تنفذها الجهات الحكومية في المنطقة, وقيام الامارة بمتابعة تنفيذ تلك الخدمات والمشاريع, وحرصها على تنفيذها وتوفيرها للمواطنين.
وقد عقد في مقر الإمارة اجتماع برئاسة صاحب السمو الملكي أمير المنطقة حضره أعضاء مجلس المنطقة، والمحافظون ورؤساء الادارات الحكومية وألقى فيه رئيس الهيئة كلمة عبر فيها عن سروره ونائبه بزيارة المنطقة واللقاء بسمو أمير المنطقة والمسؤولين فيها، وأستعرض في كلمته أهم اختصاصات الهيئة وأهدافها، وعلاقتها بشركائها من الجهات الحكومية، وأثنى على ما تجده الهيئة من تعاون من شركائها، لاسيما إمارة منطقة جازان بحكم ارتباطها وإشرافها على الإدارات الخدمية كالمحافظات والأمانات والبلديات وفروع الوزارات والجهات الحكومية، وما تلمسه من  استجابة لما تبديه الهيئة من ملاحظات ومقترحات نتيجة متابعتها لمشاريع الخدمات في المنطقة، وأكد على أهمية دور الإمارة ومجلس المنطقة والمحافظين والامانات والبلديات في متابعة المشاريع وإنجازها في وقتها بما يؤدي الى توفير الخدمات للمواطنين بالمستوى الذي يؤكد عليه خادم الحرمين الشريفين حفظه الله.
وتم خلال الاجتماع استعراض مجالات التنسيق والتعاون بين إمارة منطقة جازان،  والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة), بما يؤدي الى تكامل الخدمات, والاخلاص في تنفيذ المشاريع, وهو ما سوف يكون له الأثر في سد منافذ الفساد ومكافحته بأذن الله.