تسجيل الدخول
Loder




"نزاهة" تمنع موظفيها من قبول الهدايا

29/03/1434

​أصدر معالي رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد "نزاهة" الأستاذ/ محمد بن عبدالله الشريف،  قراراً يقضي بمنع موظفي "نزاهة" من قبول الهدايا من أي نوع،  وبأي صفة لها علاقة بكونهم من موظفي "نزاهة"،  إضافة الى منعهم من قبول أي عروض أو ميزات تفضيلية، مادية كانت أو معنوية، تقدم لهم خصيصاً باعتبار صفاتهم الوظيفية (مثل عروض التخفيضات والتسهيلات ومنح العضويات ومنح الأولويات والافضلية وكل ما يمكن أن يميز موظفي "نزاهة" عن غيرهم في المعاملة)، كما نص القرار على وجوب الإفصاح عن أي حالة تعارض مع هذا القرار، والعرض مباشرة على رئيس الهيئة.
ويأتي هذا القرار سعياً من "نزاهة" لتحقيق الأهداف المستوحاة من تنظيمها،  ومن الاستراتيجية الوطنية لحماية النزاهة ومكافحة الفساد، ووفاء بالقسم الذي أقسمه الموظفون بأن يؤدوا أعمالهم بأمانة وإخلاص وتجرد.
كما يأتي هذا القرار تأكيدا ً لما نصت عليه المادة (الثالثة) في فقرتها (6) من قواعد السلوك الوظيفي، التي سبق أن أعتمدها رئيس الهيئة بالقرار  رقم (1288) بتاريخ (27/12/1433هـ) والتي نصت على(عدم قبول أي مزية، أو هدية، أو هبه أو ما هو في حكم أي من ذلك، من أي شخص أو جهة من الجهات المشمولة باختصاصات الهيئة، أو الجهات المعاملة معها. وكذلك ما نصت عليه المادة (الرابعة) في فقرتها (4) من نفس القواعد المتعلقة بما يجب الإفصاح عنه للرئيس المباشر عن أي حالة تعارض مصالح، وقعت أو كانت محتمله مما يعد تضارباً للمصالح, ويأتي ذلك تعزيزاً لقيم النزاهة والحياد التي تلزم بها قواعد العمل في الهيئة موظفيها.