تسجيل الدخول
Loder




نزاهة: تخاطب وزارة النقل بشأن وجود حفر، و أعمال كشط في طريق ظلم، الخرمة

28/12/1433

​صرح مصدر مسؤول بالهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة) بأن الهيئة تلقت بلاغاً من أحد المواطنين ، حول عدم التزام الموظفين بإدارة الطرق بمحافظة الخرمة بأوقات الدوام الرسمي، وإهمال في الإشراف على أعمال صيانة طريق ظلم الخرمة، مما تسبب في وقوع حوادث مرورية. 
 وقد كلفت الهيئة أحد منسوبيها بالوقوف على أدارة الطرق بمحافظة الخرمة، والتحقق مما ذُكر، وتبين لها،  عدم التزام مدير إدارة الطرق بمحافظة الخرمة ، بمواعيد العمل الرسمي، كما تبين أنه غير مقيم بمحافظة الخرمة، ويسكن في مكة المكرمة، مما أثر على سير العمل، وخدمة المواطنين بالشكل المطلوب، كما لوحظ وجود معاملات متأخرة بإدارة الطرق تخص تعويضات نزع ملكية لعدد من المواطنين، عن ممتلكاتهم الواقعة على طريق ظلم الخرمة،  و أنه تم  زيادة حرم الطريق من (30) م إلى (60) م ، بالمخالفة لقرار مجلس الوزراء رقم (27)بتاريخ 22/1/1422هـ، الذي يقضي بأن يكون الطريق وحرمه بالقدر الضروري للطريق، على ألا يتجاوز  ذلك ثلاثين متراً، كما تبين وجود حفر و ضرر كبير، في طريق ظلم الخرمة بطول(2)كم، رغم أنه قد سلم نهائياً بتاريخ 16/1/1432هـ بحالته، و أن إحدى الإدارات بالوزارة طلبت التحقيق مع لجان الاستلام، والمقاول المنفذ، والاستشاري، وتحديد المسؤولية والجزاء المناسب، و أن يتم تكليف مقاول الصيانة بإعادة إنشاء الجزء المتضرر، وإلزامه بكشط وإعادة زفلتتة بطول (2كم) ولم يتبين للهيئة ان ذلك قد تم ، كما تبين وجود أعمال كشط في الطريق قام بها مقاول الصيانة ولم ينته من  إغلاقها، حيث توقف عن العمل مساء أحد الأيام ، وترك الطريق مكشوطاً بدون وضع علامات تحذيرية، أو وسائل سلامة، مما أدى إلى وقوع الحوادث. 
وقد قامت الهيئة بمخاطبة وزارة النقل،  وطلبت التحقيق فيما رصدته  من مخالفات، ومحاسبة  المتسببين في وقوعها، و في مخالفة قرار مجلس الوزراء المنظم لحرم الطرق،  والعمل على معالجة الملاحظات بما يكفل سلامة مرتادي الطريق، وإفادة الهيئة.