تسجيل الدخول
Loder




اختتام ندوة "دور الممارس الصحي في حماية النزاهة"

15/11/1438

اختتمت اليوم الاثنين 15/11/1438هـ، الموافق 7/8/2017م، ندوة "دور الممارس الصحي في حماية النزاهة"، التي نظمتها الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة) في الرياض، وافتتحها معالي نائب رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد_لحماية النزاهة الدكتور بندر بن أحمد أبا الخيل، بمشاركة عدد من المختصين والمهتمين في المجال الصحي بالقطاعين العام والخاص.
وألقى معالي نائب الرئيس لحماية النزاهة، الدكتور بندر بن أحمد أبا الخيل، كلمة في افتتاح الندوة أكد فيها على الاهتمام الخاص الذي توليه القيادة الرشيدة بالقطاع الصحي, وهو ما وضعه ضمن أعلى اهتماماتها لتحقيق رؤية المملكة 2030، وأشار إلى صدور موافقة المقام السامي الكريم مؤخراً على تأسيس شركة حكومية قابضة وخمس شركات تابعة مملوكة لوزارة الصحة في المرحلة الانتقالية، وتأسيس برنامج للضمان الصحي وشراء الخدمات الصحية، وإعطاء الصحة العامة أولوية في كل الأنظمة والتشريعات لمكافحة الأمراض والوقاية منها.
وقال معاليه، إن ما يتمتع به هذا القطاع من دعم كبير في الموارد المالية والبشرية، يتطلب التزام الممارسين الصحيين بتوظيف ما لديهم من خبرات مهنية للإسهام في الاستغلال الكفء للموارد المتاحة، والعمل على تقديم الخدمات الصحية دون تمييز في التعامل، والتقيد بالأنظمة والتعليمات الخاصة بأخلاقيات مزاولة المهنة والافصاح عن مجالات تضارب المصالح.
وأعرب الدكتور بندر أبا الخيل، عن أمله في أن تحقق هذه الندوة الأهداف المرجوة منها, بما يسهم في رفع مستوى الأداء في هذا القطاع الحيوي، وتعزيز قيم النزاهة والشفافية ومكافحة الفساد, كما قدم شكره الجزيل لجميع الجهات المشاركة على تعاونهم لإعداد وتنفيذ هذه الندوة، وجميع الحاضرين والمشاركين.
وجرى خلال الندوة مناقشة المواضيع المدرجة في جلستين، تضمنت مناقشة؛ مفاهيم النزاهة في المجال الصحي، وآليات تطوير الممارسات الصحية في مجال حماية النزاهة.
وأدار الجلسة الأولى سعادة الأستاذ الدكتور توفيق بن أحمد خوجة، أمين عام اتحاد المستشفيات العربية، أستاذ الصحة العامة، استشاري طب الأسرة والمجتمع، وشارك فيها كل من سعادة الأستاذ أحمد بن يحيى البيشي، المستشار القانوني بوزارة الصحة، وسعادة الأستاذ خالد بن مفلح العتيبي، مساعد مدير إدارة التصنيف والتسجيل بالهيئة السعودية للتخصصات الصحية، وسعادة الأستاذة وفاء سفر المطيري،  مديرة علاقات المرضى في مستشفى الدكتور سليمان الحبيب.
وأدار الجلسة الثانية، سعادة الأستاذ الدكتور عائض بن ربيعان القحطاني، استشاري جراحة السمنة والمناظير، والمشرف على كرسي السمنة بجامعة الملك سعود، وبمشاركة كل من سعادة الأستاذ بندر بن سعد الهزاني، مدير إدارة تطوير السياسات والإجراءات بالهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، وسعادة الدكتورة تغريد الغيث، المدير العام لاستراتيجية الرعاية الصحية في المجلس الصحي السعودي، وسعادة الأستاذ مروان بن مرزوق الروقي، مدير إدارة الأنظمة والالتزام بالهيئة السعودية للمحامين، وسعادة الأستاذ خالد بن مفلح العتيبي، مساعد مدير إدارة التصنيف والتسجيل بالهيئة السعودية للتخصصات الصحية.
وتأتي هذه الندوة في إطار تنفيذ ما ورد في الاستراتيجية الوطنية لحماية النزاهة ومكافحة الفساد، بالإضافة إلى تنظيم "نزاهة" المتضمن عقد المؤتمرات والندوات والدورات التدريبية حول الشفافية والنزاهة ومكافحة الفساد.