تسجيل الدخول
Loder




عهد ووطن طموح...!

28/09/1438

د. خالد بن عبدالمحسن المحيسن
رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد
 
في حدث تاريخي يعكس مسيرة الاستقرار والنماء لهذا الوطن الكبير اصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز (حفظه الله) قرارات ملكية توجت باختيار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز وليا للعهد خلفا لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، والذي كان أول المبايعين في مشهد سياسي يعكس حجم الاستقرار والتناغم والانتقال المرن للسلطة في المملكة العربية السعودية، حيث شهد المجتمع السعودي الانتقال الطبيعي للسلطة في مظاهر رسخت اللحمة الوطنية بين أبناء الشعب الواحد.
وفي هذه اللحظات التاريخية شهد العالم المجتمع السعودي المحب لوطنه وقيادته وهو يقدم لمقام خادم الحرمين الشريفين التهنئة على اختياره الموفق والسديد لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ليكون وليا العهد ، وفي مشهد تاريخي آخر قدم المجتمع الشكر والعرفان لصحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف على تلك الجهود الوطنية التي بذلها طيلة السنوات الماضية في خدمة دينه ومليكه ووطنه.
هذه المناسبة في حقيقتها ترسخ القواعد الوطنية وتدعوا للاطمئنان على مستقبل هذا الوطن العظيم الذي نرى فيه نموذجا فريدا من القيادات الشابة تتمثل في صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز الذي ساهم في قيادة العجلة التنموية والتطويرية، فخلال فترة وجيزة وبكل اقتدار قدم سموه رؤية المملكة (2030) ووقف خلفها ورسم معالمها، التي يرى فيها العالم كله منطلقاً تاريخيا سوف ينقل المملكة العربية السعودية الى مصاف الدول المتقدمة عبر معادلة اقتصادية تعزز الاقتصاد الوطني وترسخ مكانته الدولية، كما شهد الجانب السياسي في مسيرة سموه إنجازات كبيرة قدمت المملكة في المحافل السياسية عبر ترسيخ العلاقات مع دول العالم وبناء الشراكات مع هذه الدول على أسس من التعاون على المصالح الاستراتيجية والمشتركة في سبيل استقرار العالم وتحقيق الامن والسلام الدولي.
إن ما يتحقق في المملكة اليوم من تحولات إيجابية هو تعبير عظيم عن مكانة المملكة وتطلعاتها نحو المستقبل عبر ضخ الدماء الشابة في مفاصل مهمة في بناء الدولة، وتولي سمو الأمير محمد بن سلمان ولاية العهد اثبتت ان هذا الوطن وبفضل الله يوفق دائما الى كل ما فيه الخير لاستقراره واستمراره في ظل هذه المعطيات التاريخية والمكانة الإسلامية والإمكانات الاقتصادية والجغرافية التي تتمتع بها بلادنا الغالية.