تسجيل الدخول
Loder




(نزاهة) تطلب من وزارة التربية والتعليم إيجاد مبنى بديل لمجمع مدارس سبت تنومة للبنات, واكمال أعمال تأهيل مبنى مدرسة الحسين بن علي بمركز تنومة بمحافظ النماص

16/10/1433

صرح مصدر مسئول بالهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة)، بأن الهيئة تلقت بلاغاً حول وضع عدد من المباني التعليمية بمحافظة النماص, بمنطقة عسير. واستناداً لاختصاصات الهيئة، قامت بتكليف ممثلين عنها للتحقق من البلاغ، والوقوف على  تلك المباني، والتأكد من مدى صلاحيتها وسلامتها من العيوب.
وقد اتضح للهيئة خلال المعاينة من قبل المتخصصين لديها، عدم صلاحية تلك المباني، وخطورتها على سلامة وحياة منسوبيها, وهي مباني مجمع مدارس سبت تنومة للبنات, بمركز تنومة ، والذي اتضح من جراء الوقوف عليه تقادمه وتهالكه, وضيق ممراته, ووجود رشح للمياه بالأسقف, وفتحات مفاتيح الكهرباء, والتكييف, مع وجود تصدعات وتشققات بجدرانه، مما تأكد معه عدم الجدوى من إعادة تأهيله, وهو ما أكده مهندسو إدارة التربية والتعليم بمحافظة النماص, من خلال المعاينة, وأوصوا بضرورة إزالته وإنشاء مبنى جديد.
وبين المصدر أن الهيئة قد وقفت كذلك على مبنى مدرسة الحسين بن علي في سبت تنومة، وتبين لها أن المديرية العامة للدفاع المدني سبق أن قررت عدم صلاحيته، لما  يشكله من  خطورة بالغة على الطلاب, كونه قديم الإنشاء ومتهالك, وعلى إثره طلبت الهيئة من الوزارة التحقق واتخاذ اللازم, حيث قامت الوزارة بإخلاء المبنى إلى أن يتم دراسة وضعه، وإيقاف عملية التأهيل الجاري تنفيذها مؤقتاً، وقامت بتكليف مكتب استشاري لعمل تقرير عن حالة المبنى مدعماً بالصور.
وقد طلبت الهيئة من وزارة التربية والتعليم  إيجاد مبانٍ بديلة للمدارس غير الصالحة للعملية التعليمية, والتي تشكل خطراً على سلامة وحياة منسوبيها, وصيانة المدارس التي تحتاج إلى صيانة, ومحاسبة مقاول الصيانة المتعاقد معه, ومتابعة المشاريع المتعثرة, ومعالجة أسباب تعثرها, إما باستئناف العمل فيها بما يضمن اكمال تنفيذها عاجلاً, أو سحبها من المقاولين وتنفيذها على حسابهم، وتطبيق ما يقضي به النظام, وإفادة الهيئة بما يتم اتخاذه من إجراءات بهذا الشأن، خلال المدة المحددة في المادة الخامسة من تنظيم الهيئة، المؤكد عليها بالأمر الملكي رقم 7816 بتاريخ 1/2/1433هـ.
​​