تسجيل الدخول
Loder




( نـزاهـة ) تطلب من وزارة الصحة وقفة حازمة وجادة بشأن مستشفى الصحة النفسية بمحافظة جدة

27/08/1433

​ صرح مصدر مسؤول بالهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة)، بأن الهيئة تابعت ما تداولته بعض الصحف المحلية، بخصوص مستشفى الصحة النفسية، بمحافظة جدة، بمنطقة مكة المكرمة، من بيان للشؤون الصحية بمحافظة جدة، وتصاريح متكررة لمدير المستشفى، وعلى مدى أيام متفاوتة، وقد لاحظت الهيئة أن ما صدر من تصريحات يناقض ما رصدته الهيئة من مخالفات وملاحظات أثناء وقوفها الميداني على أوضاع المستشفى، والمكاتبات الرسمية التي رفعها المستشفى لمرجعه بشأن أوضاع المستشفى، كما أن التصاريح لم تتطرق الى بقية الملاحظات المهمة التي رصدتها الهيئة، مثل تمديدات الاسلاك الكهربائية الخارجية، وبقاء المخلفات الانشائية في المستشفى، وتعطل محطة معالجة مياه الصرف الصحي منذ عدة سنوات، وتجمع المخلفات واكياس النفايات في مناطق عدة في المستشفى، واتساخ دورات المياه واسرة مرضى الطوارئ، وعدم عزل اصحاب الامراض المعدية عن باقي المرضى، وعدم وجود برنامج مخصص لرصد الادوية، وعدم وجود اجهزة نداء آلي للمراجعين، مما يوحي بأن التصريحات اجتزأت الملاحظات، وتجاهلت المهم منها، فضلاً عن كثرتها، والهيئة ترحب بإيضاح الوزارة لوجهة نظرها، من قبل جهة مسؤولة، وليس من المسؤولين عن التقصير انفسهم الذين هم موضع مساءلة، لأن ذلك لا ينبئ عن أخذ ما وقفت عليه الهيئة على محمل الجد، والسعي الى معالجة القصور والاهمال بما يصلح الشأن العام، ويرفع المعاناة عن كاهل المواطنين، ويرتقي بالخدمة الصحية المقدمة لهم، تنفيذا ًللأمر السامي رقم (21013) بتاريخ 9/4/1433هـ، والأمر السامي رقم (25686) بتاريخ13/5/1433هـ المبلغ للهيئة، وقد طلبت الهيئة من وزارة الصحة، أن يكون هناك وقفة حازمة وجادة، من قبل الوزارة وتفعيل لمبدأ المساءلة الذي نصت عليه الاستراتيجية الوطنية لحماية النزاهة و مكافحة الفساد في (ثالثاً: الوسائل)، الفقرة(ط) وهي "العمل بمبدأ المساءلة لكل مسؤول مهما كان موقعه، وفقاً للأنظمة النافذة، وضم ما أُشير اليه الى ما سبق أن طلبته الهيئة، بإجراء التحقيق في أسباب الإهمال الحاصل في معظم مرافق المستشفى، واعمال مبدأ المساءلة في القصور والإهمال الذي عم جل مرافق المستشفى.