تسجيل الدخول
Loder




(نـزاهـــة) تخـاطب وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بشـأن مساجد وجوامع محافظة شـرورة

06/08/1433

صرح مصدر مسؤول بالهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة), بأن الهيئة تابعت ما نُشر في إحدى الصحف المحلية, حول اهمال مساجد محافظة شرورة وتسيب الأئمة والمؤذنين وغياب عمال النظافة, وكلفت الهيئة أحد منسوبيها للتحري عما نشر والوقوف على بعض مساجد المحافظة والمراكز التابعة لها, ( مركز الأخاشيم ـ مركز تماني ـ مركز الوديعة)، التي يبلغ عددها (108) مساجد ،و (16) جامعاً وقد تبين للهيئة ملاحظات منها أنه لا يوجد أئمة ومؤذنين رسميين لبعض المساجد, مما يجعل أحد جماعة المسجد يتولاها تطوعاً أو أحد العمالة الوافدة, وذلك بسبب انتقال معظم الأئمة والمؤذنين الذين يتم تعيينهم بشكل رسمي, من المدرسين والعسكريين لانتهاء علاقتهم بأعمالهم في المحافظة, مما جعل قرابة (74) مسجداً تبقى بلا أئمة ولا مؤذنين.
واتضح للهيئة تأخر فرع الوزارة بمنطقة نجران في استكمال اجراءات تعيين الأئمة والمؤذنين بمعدل (6-12) شهراً, وتطول في بعض الأحيان إلى سنة وثلاثة أشهر.
ولاحظت الهيئة تردي مستوى النظافة وسوء تمديدات الاسلاك الكهربائية, وتبين أن السبب يعود إلى أن عدد المساجد المشمولة بعقود الصيانة ( 50 ) مسجداً فقط دون باقي المساجد والجوامع, مما تبين إهمال إحدى الشركات التي استلمت صيانة (32) مسجداً, فمستوى خدماتها سيء رغم مضي أكثر من سنة على توقيع العقد معها, وبعد تحري الهيئة وطرح ملاحظاتها على ممثل الشركة أفاد بأن الوزارة لم تصرف لهم المستخلصات المستحقة.
وقد تبين للهيئة بأن جمعية البر الخيرية بالمحافظة, تتكفل برواتب ومستلزمات (8) مساجد, كما أن عدداً من المساجد تم بناؤها من قبل فاعلي الخير والتزموا بصيانتها وهي على قدر كبير من النظافة والاهتمام.
وطلبت الهيئة من وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد سرعة معالجة الملاحظات المشار إليها, ومساءلة المقصرين،وتطبيق ما ينص عليه النظام بحقهم، وإفادة الهيئة.