تسجيل الدخول
Loder




(نزاهة) ترد على ما ورد في تصريح مدير إدارة الأوقاف والمساجد والدعوة والإرشاد بمحافظة وادي الدواسر من مغالطات

20/04/1434

أوضح مصدر مسئول في الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة)، أن الهيئة اطلعت على ما نشر في جريدة الوطن بعددها رقم(4533) الصادر يوم الثلاثاء 16/4/1434هـ ،منسوباً الى مدير إدارة الأوقاف والمساجد والدعوة والارشاد بمحافظة وادي الدواسر، والذي كشفت (نزاهة) قيامه بتعيين بعض أقاربه على وظائف الأئمة والمؤذنين وتكليف بعضهم بأعمال ادارية . وما ورد في الخبر الصحفي من تصريح منسوب للمذكور حول طلبه مقاضاة الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، ومن يقف خلف تشهير الادارة المذكورة، مؤكداً انها تعدت الاساءة الشخصية وطالت الوزارة على نحو عام، مطالباً (نزاهة) بمكافحة فساد موظفيها اولاً لتجاهلهم الاثباتات والمحاضر المقدمة لهم التي تثبت ان الملاحظات التي تضمنها تقرير الهيئة يقف عليها صاحب دعاوى كيدية الى اخر ما ورد في تصريحه.
      وتود (نزاهة) ان توضح للمواطنين انها تستنكر ما ورد في تصريح من مغالطات واتهامات لا تستند على دليل أو اثباتات وتوضح ان الموضوع يتلخص في انها تلقت بلاغاً عن وجود مخالفات وتجاوزات في الادارة المذكورة تتعلق بسوء استخدام السلطة الادارية واستغلال الوظيفية لتحقيق مكاسب خاصة، وذلك من خلال قيام مدير الادارة بإصدار قرارين بتعيين أبن اخيه و أبن اخته على وظيفتي أمام مسجد فئة (ب) وعدم قيامهما بمهام عملهما، وقد وقفت الهيئة على الوضع وتبين لها صحة ذلك، حيث قام المذكور بإصدار القرارين رقم (60) بتاريخ 20/2/1430هـ ورقم (88) بتاريخ 3/3/1432هـ، بتعيين المذكورين بالرغم من وجود من هو احق منهما، كما تبين لها تعيين بعض المتعاقدين على وظائف أئمة ومؤذنين في وقت يعاني فيه من تتوفر لديهم شروط شاغلي الوظائف من المواطنين من البطالة.
   وقد طلبت الهيئة من الوزارة التحقيق في هذه المخالفات وتطبيق ما تنص عليه الانظمة بحق المخالفين.
   وتود الهيئة أن تؤكد انها تحتفظ بحقها النظامي في مقاضاة ومساءلة من أساء إليها وإلى منسوبيها.