تسجيل الدخول
Loder




رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد يزور رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

18/05/1433

قام رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد الأستاذ محمد بن عبد الله الشريف.  يرافقه بعض مسئولي الهيئة، بزيارة لمعالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور/ عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ في مكتبه صباح هذا اليوم الأحد 9/5/1433هـ.

وقد رحب معالي الدكتور آل الشيخ في بداية اللقاء بالأستاذ الشريف، وشكره على هذه الزيارة، معبرا عن تقديره لدور الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، الذي تضطلع به لحماية النزاهة ومكافحة الفساد.

وقد شكر الشريف بدوره الدكتور  آل الشيخ على حسن الاستقبال وقدم له جوانب من أعمال الهيئة، والألية المتبعة في استقبال البلاغات والتعامل معها، وتنفيذ  اختصاصاتها، في حماية النزاهة وتعزيز مبدأ الشفافية، ومكافحة الفساد, وإلى ما اشتملت عليه الاستراتيجية الوطنية لحماية النزاهة ومكافحة الفساد من إجراءات وخطوات تقوم بها الجهات الحكومية في سبيل اداء دورها للإسهام في مكافحة الفساد.

واكد على الدور الذي تضطلع به الرئاسة العامة لهيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر والشراكة بينها وبين الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد من منطلق إن مكافحة الفساد ما هي إلا أمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

كما تطرق الحديث إلى ما تؤديه هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من مهام تدعو لإصلاح المجتمع، وتحصينه ضد الفساد الأخلاقي، وهو ما يلتقي في الأهداف مع ما تقوم به الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد من تحصين وتوعية للمجتمع ضد افساد المالي والإداري الذي يضر بمصلحة الوطن ومكتسباته.

واتفقت الهيئتان على تكثيف الجانب التوعوي والتثقيفي الذي يعد الحصن الأول ضد أي نوع من أنواع الفساد، سواء كان خُلقياً أو ماليا أو إدارياً. وأهمية أن يساهم الدعاة و الوعاظ من منسوبي الهيئة في نشر هذا الوعي من خلال لقائهم المستمر والمباشر مع أفراد المجتمع في كل موقع يصلون إليه.

وقد رحب معالي رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالتعاون مع الهيئة ودعمها والتجاوب  معها في كل ما يؤدي إلى انجاح وتحقيق أهدافها.

وفي نهاية اللقاء قدم معالي الأستاذ الشريف نسخا من إصدارات الهيئة التعريفية. وقد حضر اللقاء مساعد نائب رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد الأستاذ/ عبدالرحمن بن أحمد العجلان، ومستشار الرئيس الأستاذ/ عبد الله بن محمد الحبيب.